Skip to main content

ما هو السر الخطير الذي تحمله نساء "داعش" .. عن "العراق" ؟!!

المشهد السياسي الاثنين 08 نيسان 2019 الساعة 16:16 مساءً (عدد المشاهدات 255)

متابعة/ سكاي برس

وجه مكتب إنقاذ المختطفات والمخطوفين الإيزيديين في إقليم كردستان العراق، مناشدة إلى المجتمع الدولي، لإنقاذ أطفال وفتيات ونساء إيزيديات، محتجزين عند عائلات "داعش" الإرهابي، في مخيمات النازحين داخل سوريا.

وأكد مدير المكتب، حسين قايدي، في تصريح صحفي اليوم "لدينا معلومات بوجود عدد من النساء والأطفال الإيزيديين، لا يزالون موجودين بين "الكمبات" المخيمات التي تخصص للعوائل النازحة من بلدة الباغوز (بلدة الباغوز في ريف دير الزور، شرقي سوريا)، ولعائلات تنظيم "داعش"

وأضاف قايدي، كذلك النساء والأطفال الإيزيديين المختطفين، محتجزين في هذه المخيمات عند عائلات "داعش" التي كانت تسكن في مدينة الرقة، والمناطق السورية الأخرى التي تم تحريرها من قبضة "داعش" الإرهابي.

وطالب قايدي، في مناشدة يوجهها إلى المجتمع الدولي، وبالأخص الصليب الأحمر الدولي، بالتدخل، بهذا الموضوع، لكي يستطيع المكتب إنقاذ النساء والأطفال من داخل هذه المخيمات، التي ما زالت توجد في غرب كردستان في سوريا.

وعن إحصائية بعدد هؤلاء النساء والأطفال، أخبرنا مدير مكتب إنقاذ المختطفات، والمختطفين الإيزيديين، في ختام حديثه، بأنه لا توجد أرقام دقيقة بالعدد، لكن المؤكد حسب المعلومات، أن أعدادا منهم في المخيمات المذكورة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة