Skip to main content

اي رسالة يبعثها الصدر عبر تغريدة النصح..هل باتت الاقاليم حقيقة المشهد السياسي القادم؟

المشهد السياسي الاثنين 08 نيسان 2019 الساعة 10:29 صباحاً (عدد المشاهدات 398)

خاص/ سكاي برس

تعود المطالبات الشعبية بإنشاء الاقاليم  الى الواجهة بعد تنامي الفشل الحكومي في ادارة مفاصل الدولة ,ويأتي ملف مواجهة التقلبات الجوية اخر ملفات الفشل وليست اخيرها.
هذه المطالبات التي تحرج السياسيين والزعامات الدينية في البلاد ازاء جماهيرهم ومريديهم نتيجة الوضع المربك واللااستقرار السياسي على مدى الـ15 عاما المنصرمة.
زعيم التيارالصدري مقتدى الصدر ادلى بدلوه بعد اجتياح دعوات الانفصال للجنوب العراقي  عبر تغريدة على حسابه الخاص في "تويتر" ذكر فيها إن "مسؤولي الإقليم سيسهل عليهم سرقتكم وسيمعنون في الفساد والظلم وسيتسلط علينا وعليكم الطامعون من الداخل والخارج فينعموا بخيراتكم بصورة أكثر.. ويستضعفونكم فيسهل احتلالكم".

وقد خاطب الصدر الشعب العراقي بالقول: "حافظوا على عراقكم واحدا موحدا أرضا وشعبا، هذه نصيحتي لكم.. والأمر أولا وآخرا للشعب".
فيما غاب الموقف الحازم من رفض الدعوات او تأييدها عن التغريدة, الامر الذي يحمل مدلولات عن قبول مبهم بتلك المطالبات خصوصا لو اخذنا بالحسبان غيبة الصدر المتعمدة عن جميع المشهد السياسي مؤخراً ولغاية في نفس موسى.

 


 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة