Skip to main content

اميركا تبدأ مشروعها القادم عبر احدى الدول الخليجية

عربية ودولية الاثنين 08 نيسان 2019 الساعة 17:19 مساءً (عدد المشاهدات 1064)

متابعة/ سكاي برس

 

مشروع أمريكي جديد في دولة خليجية لردع السيطرة الإيرانية ©

تحاول الولايات المتحدة الأمريكية البحث عن بدائل جديدة تعوض فيها خسارتها لمواقع استراتيجية في العالم، حيث فشلت واشنطن مع حلفائها في السيطرة على مضيق هرمز بسبب التواجد الإيراني القوي في المنطقة.

ومن بين هذه البدائل استطاعت الولايات المتحدة الأمريكية من إيجاد بقعة استراتيجية جديدة ستحاول من خلالها الحد من الاعتماد على مضيق هرمز القريب من إيران والذي يقع فعليا تحت سيطرتها بعد فشل الدول العربية الحليفة لأمريكا من فرض وجودها في تلك المنطقة ومواجهة إيران.

وكانت الخطوة الأمريكية الأولى من خلال توقيع اتفاقية استراتيجية للموانئ مع سلطنة عمان والتي أعلنت عنها السفارة الأمريكية في مسقط من خلال بيانها أن الاتفاقية تضمن للولايات المتحدة الاستفادة من المنشآت والموانئ في الدقم وصلالة، كما وأكدت التزام البلدين بتعزيز الأهداف الأمنية المشتركة.

وبحسب خبراء أمريكان فإن الخطوة الأمريكية تعد مهمة واستراتيجية للمنطقة وللدول العربية المجاورة حيث سيمنح المشروع الجيش الأمريكي تسهيلات أكبر في منطقة الخليج، كما ستحد من الحاجة لإرسال السفن عبر مضيق هرمز قبالة ساحل إيران.

كما أشار خبراء في الإستراتيجية أن المشروع الأمريكي الجديد في المنطقة قد تحسن الوصول إلى موانئ تتصل بالمنطقة عبر شبكة من الطرق ما يمنح الجيش الأميركي قدرة كبيرة على الصمود في وقت الأزمات أو الحروب، بالإضافة إلى المقدرة على دعم قواتها العسكرية وحلفائها في أي حرب قادمة في المنطقة.

ومن ناحية، تحاول سلطنة عمان الاستفادة اقتصاديا واستراتيجيا من المشروع، حيث تراهن على تطوير ميناء الدقم وكل ما يحتويه من خلال الاستثمارات الأمريكية والصينية المتصارعة على المشروع، لكن تتخوف مسقط من ناحية أخرى الانزلاق في الصراع الإقليمي وستحاول قدر الإمكان المحافظة على سياسة الحياد في المنطقة والعلاقات الجيدة مع إيران والدول الخليجية المجاورة.

أما إيران التي عززت سيطرتها وقوتها في المنطقة وخصوصا في الخليج، باتت تتحكم بمضيق هرمز بالقوة، وقد كشفت عن ذلك عدة مرات من خلال تدريبات عسكرية بحرية في الخليج، بالإضافة إلى حصول حوادث بحرية عسكرية مع سفن أمريكية وخليجية. هذا عدا عن قيام إيران بإطلاق تهديدات بإغلاق مضيق هرمز أمام السفن الخليجية والأمريكية.

بهذا الصدد أشار مسؤول أمريكي أن الاتفاقية ستزيد من الخيارات العسكرية الأمريكية في المنطقة في مواجهة أي أزمة، وميناء الدقم مثالي للسفن الكبيرة لدرجة أنه يتسع لاستدارة حاملة طائرات.

وتقع مدينة الدقم على بحر العرب، وتبعد 6 ساعاتٍ بالسيارة عن مسقط، وتبعد مسيرة يوم كامل لأية ناقلة نفط عن مضيق هرمز، الممر الضيق الذي تمر منه ثلث تجارة النفط البحرية، يُعتبر المضيق بوابة الخليج، وبتهديد إيران المتكرر بإغلاقه، فإن الميناء العماني هو موقع مثالي ليكون محوراً بديلا للشحن

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة