Skip to main content

مصادر أمنية تؤكد علاقة ايران بتزايد حالات الإنتحار عبر تحول اقتصادي مريب...

المشهد السياسي الخميس 25 نيسان 2019 الساعة 11:17 صباحاً (عدد المشاهدات 467)

بغداد/ سكاي برس

تتجه أكثر أصابع الاتهام إلى الجارة إيران بتحويل العراق إلى سوق لاستهلاك المخدرات بعدما كان مجرد ممر لها.

ولا يمر يوم إلا ويعلن أحد المنافذ الحدودية بين العراق وإيران عن إلقاء القبض على مهربين يحملون مواد مخدرة.

وتقول مصادر أمنية إن قادة لمجاميع عراقية مسلحة موالية لإيران تدير تجارة واسعة للمخدرات في العراق، مشيرة إلى أن السوق الرئيسية تتمثل في محافظات الوسط والجنوب.

وتؤكد المصادر أن عوائد هذه التجارة ربما تكون بديلا مثاليا للمال الذي كانت توفره إيران للمجموعات المسلحة العراقية، قبل تطبيق العقوبات الأميركية ضدها.

المصادر الامنية شددت على أن “العراق أصبح فعليا سوقا اقتصادية رائجة لبيع وتجارة المخدرات بعد أن كان ممرا لها”.
وتقول مفوضية حقوق الإنسان إن “ظاهرة الإدمان على المخدرات وانتشارها وتعاطيها في العراق تشكل خطرا حقيقيا يوازي خطر الإرهاب”، مؤكدة إلى أنها “لاحظت انتشارها لدى الفئة العمرية من 29 إلى 39، بحسب التقارير والدراسات الطبية وتقارير منظمة الصحة العالمية”.
جدير بالاشارة أن أنواع المخدرات الشائعة في العراق حاليا، هي “الطبيعية: الأفيون، الحشيشة أو الماريجوانا، القات، الكوكايين، والمورفين، والهيرويين، والبانجو والكافيين، وجوزة الطيب”، و”الصناعية: الكرستال، والمهدئات، والمنشطات، والمهلوسات، والمواد الطيارة”.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة