Skip to main content

لن نقبل ان نشكل تهديدا لــ "ايران" ولن يكون العراق مطيعا لأوامر "دونالد ترامب" .. مجلس النواب يحذر واشنطن ..

المشهد السياسي الخميس 25 نيسان 2019 الساعة 09:55 صباحاً (عدد المشاهدات 1396)

بغداد/ سكاي برس

لن نقبل أن يهدد العراق أي من دول الجوار وعلى رأسها إيران ولن نرضخ للضغوطات الأمريكية مهما كانت، تصريحات أطلقها النائب عباس صروط عضو لجنة الدفاع والأمن النيابية ردا على تلميحات أمريكية بنشر بطاريات صواريخ على الأراضي العراقية.

قال صروط، امس، أن الحكومة العراقية لا يمكن أن تقبل العمل للمصالح الأمريكية من على أرض العراق وفي الوقت نفسه لن نكون مهددا لإيران أو أي من الدول المجاورة للعراق.

عضو لجنة الدفاع قال إن العراق ليس تابعة للولايات المتحدة ولا مطيعا لأوامر رئيسها دونالد ترامب حتى يسمح باستخدام أراضيه كقواعد ونقطة انطلاق للقوات الأمريكية، مشددا على أنه لو لم تستطع الحكومة التصدي للضغوط الأمريكية فإن مجلس النواب سيواجهها بكل حسم وسنفرض على الحكومة قراراتنا الملزمة.

تأتي تصريحات عباس صروط ردا على ما أوردته تقارير إعلامية غربية حول استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لهجمات محتملة على إيران بنشر صواريخ هجومية ودفاعية في دول بالشرق الأوسط من بينها العراق.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة