Skip to main content

"سرقة" كاميرات ووثائق مستودع نفطي .. لتغطية "قضية كبرى" داخل العراق !

المشهد السياسي الأحد 14 نيسان 2019 الساعة 10:51 صباحاً (عدد المشاهدات 964)

بغداد/ سكاي برس

كشفت تقارير إعلامية نقلا عن مصدر في دائرة توزيع المنتجات النفطية بمحافظة البصرة العراقية تتعلق بسرقة ملفات ووثائق وأسطوانات مدمجة خاصة بتفكيك وبيع مستودع المفتية النفطي.

وبحسب ما ذكرته وسائل اعلام محلية، امس، فهذا الامر يكشف سرقة أجهزة الحاسب والأقراص المدمجة والوثائق المتعلقة بالمستودع النفطي الذي تحقق في تفاصيل فسادها جهات عليا وعلى رأسها هيئة النزاهة.

وبحسب التقارير فإن المواد الفيلمية المسروقة من غرفة الإعلام التابعة لدائرة المنتجات النفطية، تم سرقتها عبر تحطيم أقفال الغرفة، وهي مادة مصورة تكشف عمل المستودع بكامل طاقته الإنتاجية قبل تفكيكه، وهو مايؤكد نية سارقيها ومن أرسلهم إظهار المستودع بأنه كان خارج الخدمة؛ لتبرير بيعه كـ "سكراب" لإحدى دول جوار العراق.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة