Skip to main content

بعد تحذيرات السفير الروسي من مخطط امريكي لتدميره.. بوتين يسعى لإحتواء العراق

المشهد السياسي الخميس 11 نيسان 2019 الساعة 14:27 مساءً (عدد المشاهدات 1090)

بغداد  /  سكاي برس

قبل ايام صرح السفير الروسي ببغداد ماكسيم ماكسيموف لموقع صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا الالكتروني , ان "اجهزة المخابرات الامريكية لم تكن لتتوقع ان ينتصر العراقيون على تنظيم داعش خلال 3 سنوات فقط في الوقت الذي كان مخطط له ان يستمر 30 سنة على الاقل ", محذراً من "مشروع عش الدبابير الذي اطلقه جهاز المخابرات الامريكي سي اي ايه عام 2014 لم يحقق النتائج المرجوة منه وهم بصدد اطلاق عملية.

 وبعد أيام قليلة من هذه التصريحات أوفد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مبعوثه الخاص إلى الشرق الأوسط و دول أفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف للقاء الرئاسات الثلاث .

ويبدو ان التنافس الامريكي الروسي على بسط النفوذ والهيمنة على الشرق الاسط سيدفع بكشف الكثير من هذه المخططات, وان ارسال مبعوث الرئيس الروسي ما هو الا محاولة لاقناع الجانب العراقي بان الحضن الروسي هو السبيل للخلاص من مخططات الامريكان ومشاريعهم.

ويأتي هذا التحرك في وقت تبلغ التوترات في العلاقات الامريكية الايرانية ذروتها بعد ادراج امريكا للحرس الثوري الايراني ضمن المنظمات الارهابية, والذي يؤثر بشكل او بآخر على العلاقات العراقية الامريكية التي قد تواجه صعوبات في التعامل بين الدولتين, ما يجعل الباب مفتوحاً امام الروس كي يحلوا محل الولايات المتحدة الامريكية وممارسة دور أكبر في العراق.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة