Skip to main content

ما سر جلوس "العبادي والمالكي" .. سوية في الصدارة .. ؟!

المشهد السياسي الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 14:02 مساءً (عدد المشاهدات 2696)

بغداد/ سكاي برس

في احتفالية، لحزب الدعوة، بذكرى مولد الامام الحسين "عليه السلام"، ظهر الامين العام للحزب نوري المالكي، ورئيس مكتبه السياسي، حيدر العبادي، امس، اثناء الحفل، وهما يجلسان سوية في الصدارة .

رأى الكثير من المحللين السياسيين، ان ظهور قطبي العبادي والمالكي وهم جالسين متقاربين دليل على التراضي وتقارب لوجهات النظر .

في حين رأى البعض الاخر ان لهذه الجلسة، ابعاد اخرى، وما هي إلا استمرار للمنافسة على الزعامة، خاصة بعد خلافات تسببت بإضعاف "الحزب" في مارثون التفاوضات بسبب عدم دمج القائمتين، ودخولهما بقائمتين منفردتين في الانتخابات حيث ذهب الاثنان بطريقين مختلفين منذ نقطة الافتراق، بقرار التسجيل بقائمتين وهما "دولة القانون والنصر" .. اضافة الى وجود خلاف بخصوص عدة ملفات ..  ومن هذا المنطلق قد جاء جلوس قطبي الدعوة، العبادي والمالكي في الصدارة في محاولة كل منهما باثبات زعامته وصدارته .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة