Skip to main content

الدعوة يسعى للم شمل الفرقاء وتوحيد صفوفه, جهود توحيد ائتلافي المالكي والعبادي متواصلة

المشهد السياسي الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:45 مساءً (عدد المشاهدات 1133)

بغداد  /  سكاي برس

بعد أن أعلن القيادي في حزب الدعوة الاسلامي، عبد الحليم الزهيري، الاثنين الماضي، أن ائتلافي المالكي والعبادي قد يندمجان في أية لحظة منوهاً الى ان هذا الأمر قد يؤدي إلى إرباك العملية السياسية الحالية, بدأت وحسب مصادر تحركات لتحقيق هذا الاندماج على ارض الواقع.

تسريبات اكدت ان اجتماعاً عقدته قيادات حزب الدعوة يوم امس الثلاثاء, في هذا السياق اتفقت فيه على وجوب توحيد الفرقاء ولملمة شمل اطراف الحزب, خصوصاً بعد الحديث عن وجود انشقاقات جديدة في المستقبل القريب لقيادات بارزة في الدعوة.

وكان الزهيري قد أكد في تصريح متلفز، إن “قرار اندماج النصر والقانون مازال قائما وقد يرى النور إذا توفّرت الأرضية”، معلنا عن “انعقاد قيادة حزب الدعوة اجتماعاً مساء اليوم بحضور زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي”.

وذكر أن “نزول الدعوة للانتخابات بقائمتين كان بتفاهم، وأن هناك وثيقة قبل الانتخابات تؤكد على التنسيق بين ائتلافي العبادي والمالكي”.

ولفت الزهيري إلى أن “المؤتمر العام لحزب الدعوة قد يعقد بعد شهر رمضان”، مبينا أن “الأمور الفنية تعرقل عقد المؤتمر العام”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة