Skip to main content

روحاني في زيارة لبغداد .. والحديث المقبل عن اتفاقية تسببت بنزاع بين البلدين

المشهد السياسي الأربعاء 06 آذار 2019 الساعة 17:32 مساءً (عدد المشاهدات 359)

خاص/ سكاي برس
اميرة الجابر

اعلنت مصادر مطلعة ، عن نية الرئيس الأيراني حسن روحاني زيارة العراق قريبا بغية بحث مواضيع مشتركة بين البلدين

وقالت المصادر ان "روحاني سيبحث مع المسؤولين العراقيين مواضيع ذات أهتمام مشترك للبلدين، ابرزها معاهدة  الجزائر1975، الخاصة بتثبيت الحدود العراقية الايرانية.

 وتعد اتفاقية الجزائر التي وقعت بين العراق وإيران في 6 آذار/مارس عام 1975 بين نائب الرئيس العراقي آنذاك صدام حسين وشاه إيران محمد رضا بهلوي وبإشراف رئيس الجزائر آنذاك هواري بومدين, اتفاقا رسميا لتشكيل حدود العراق مع إيران  وهي أحد المسائل التي تسببت في إثارة الكثير من النزاعات في تاريخ العراق.
ففي عام 1937 عندما كان العراق تحت سيطرة بريطانيا تم توقيع اتفاقية تعتبر أن نقطة معينة في شط العرب غير خط القعر هي الحدود البحرية بين العراق وإيران لكن الحكومات المتلاحقة في إيران رفضت هذا الترسيم الحدودي واعتبرته "صنيعة امبريالية" واعتبرت إيران نقطة خط القعر في شط العرب التي كان متفقا عليه عام 1913 بين إيران والعثمانيين بمثابة الحدود الرسمية ونقطة خط القعر هي النقطة التي يكون الشط فيها بأشد حالات انحداره . في عام 1969 أبلغ العراق الحكومة الإيرانية أن شط العرب كاملة هي مياه عراقية ولم تعترف بفكرة خط القعر .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة