Skip to main content

مومو التي تسببت بإخافة الاطفال.. لم تكن سوى منحوتة

منوعات الاثنين 04 آذار 2019 الساعة 11:02 صباحاً (عدد المشاهدات 220)

بغداد/ سكاي برس

حذر مستخدمو مواقع للتواصل الاجتماعي من خطر لعبة مخيفة جديدة اسمها "مومو" تشجع الأطفال على الانتحار أو تهددهم بالقتل، على غرار لعبة "الحوت الأزرق".

وتداول مستخدمو الإنترنت على صفحات "فيسبوك" صورة تظهر شخصية خيالية ذات عيون جاحظة وابتسامة مخيفة يُقال إنها تظهر على بعض وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديدا على موقع "يوتيوب" بين مقاطع برامج مخصصة للأطفال، وتطلب منهم القيام بتحديات خطيرة.

وبعد سلسلة من القصص المخيفة، تبين أن الأمر لا يعدو مجرد خدعة، و"مومو" في الأصل منحوتة للفنان التشكيلي الياباني، كيسوكيه أيسو، الموظف في شركة "لينك فاكتري" المتخصصة في صناعة المؤثرات البصرية لأفلام الرعب.

وتمثل "مومو" وجه فتاة جاحظة العينين برجلي دجاجة. وتحمل في الحقيقة اسم "الطائر الأم" وعرضت في "معرض فانيليا لفنون الرعب" بطوكيو، ولا يوجد أي دليل على مشاركة الشركة أو أي من موظفيها في التحدي المنتشر.

وتبين أنه قد تم إضافة صور لـ"مومو" في نسخ غير رسمية متداولة في "يوتيوب" لبرامج ومسلسلات أطفال، منها Peppa Pig، وتظهر كإعلان فيها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة