Skip to main content

فيضانات ايران الاخيرة تكشف عن تصدع سياسي عسكري بين اقوى سلطتين في البلد

عربية ودولية السبت 30 آذار 2019 الساعة 12:37 مساءً (عدد المشاهدات 675)

متابعة/سكاي برس

شن الرئيس الإيراني حسن روحاني هجومًا عنيفًا على مشاركة قوات الحرس الثوري في عملية مواجهة الفيضانات التي ضربت الأسبوع الماضي المدن الشمالية في إيران.
وقال روحاني، في اجتماعه مساء يوم الجمعة مع مسؤولي مدينة الأهواز العربية جنوب البلاد والتي من المتوقع أن تتعرض لسيول شديدة هذا الأسبوع، وهو يهاجم الحرس الثوري دون تسميته: ”لم يكن لكسر الطرق وتفجيرها وتخريب السكك الحديدية أي تأثير، فقط كان الهدف منه نقل المياه من مدينة إلى أخرى“.

وكان قائد قوات الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري أعلن الأربعاء أن قوات الحرس تمكنت من تفجير ثلاث طرق بمدينة ”قميشان“ التابعة لمحافظة غلستان شمال البلاد، لتفريغ مياه الفيضانات التي تشهدها البلاد منذ أيام.

وفي يوم الثلاثاء الماضي، طلب روحاني من قوات الحرس الثوري والجيش الحكومي مساعدة حكومته في تسريع تصريف مياه الفيضانات التي ضربت العديد من المدن والمحافظات الإيرانية، وكانت أشدها في محافظة غلستان شمال البلاد وشيراز جنوب البلاد.

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون الرسمي، في اجتماع لخلية الأزمة إنه ”يدعو الحرس الثوري وقوات الجيش إلى تسريع هندسة وتصريف المياه في المحافظات المتضررة من الفيضانات لا سيما محافظة غلستان شمال البلاد“.

وحمل روحاني منظمة الأرصاد الجوية الإيرانية المسؤولية بسبب عدم إبلاغها المواطنين بالسيول المتوقعة، خصوصًا فيما يتعلق بسيول محافظة شيراز التي خلفت نحو 26 قتيلًا في آخر إحصائيات جديدة بعد العثور على جثامين ضحايا جرفتهم السيول.

وأضاف روحاني – وهو يخاطب منظمة الأرصاد الجوية في بلاده – أن ”التنبؤ بكثافة ووقت هطول الأمطار أمر يجب على الأرصاد الجوية أن تخطر به المواطنين بدقة قبل 48 إلى 72 ساعة“.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة