Skip to main content

اخلع عمامة اهل البيت وروح اشتغل ناشط مدني... هكذا خاطبت صفحات فيس بوكية السيد"علي الطالقاني"

المشهد العراقي الأربعاء 27 آذار 2019 الساعة 10:55 صباحاً (عدد المشاهدات 511)

خاص/ سكاي برس
اميرة الجابر

حملة تسقيطية تشنها جهات غير معرفة ضد رجل الدين العراقي "علي الطالقاني"تدار عبر منصات التواصل الاجتماعي مؤخراً.
وتستهدف هذه الحملة شخص الطالقاني من عدة ابواب مستشهدة بالفتاوى والاراء والطروحات التي يتناولها مع جمهوره والتي تاتي بالضد من المفاهيم الدينية الحوزوية حسب قول احد الصفحات التي كرست نشرها لهذا الامر بالتحديد.
فيما تعد تلك الجهات فتاوى الطالقاني باطلة كونه لم يتتلمذ لدى المدرسة الحوزوية مطالبةً اياه خلع العمامة والتوجه نحو العمل المدني بسبب افكاره الحداثوية والتي لاتتلائم مع المنهج الحوزوي , الامر الذي تنكره السيرة الذاتية للرجل كونه احد تلامذة الحوزة للعام 2000.
جائت شهرة علي الطالقاني نتيجة لأسلوبه الخطابي الواقعي والعصري حيث يعتبر الخطابة طريقاً وليس غاية أو هدفاً أو مهنة حيث يتجه ومن خلال المنبر لفرض هيبة الحوزة العلمية وقيادتها في المجتمع وليس مجرد الاكتفاء بذكر مصيبةالامام الحسين أوتناول شئ من العلوم والفلسفة الذهنية في قالب العلم النظري فقط .كما أنه امتاز بجرأته وصراحته على المنبر وتطرقه إلى الواقع السائد في المجتمعات المسلمة ومعايشته للشباب وانفتاحه على الكوادر العلمية الجامعية.


حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة