Skip to main content

بعد اعلان انسحابها بـ شكل "وهمي" .. القوات الامريكية توفر ملاذ آمن لــ "داعش" في العراق

المشهد السياسي الاثنين 25 آذار 2019 الساعة 11:01 صباحاً (عدد المشاهدات 414)

بغداد/ سكاي برس

كشف الخبير الامني حسين الكناني، ان القوات الامريكية عند الشريط الحدودي عملت على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق من اجل استخدامه عند الحاجة، مستبعداً تنفيذ عملية عسكرية مشتركة بين العراق وايران وسورية ضد قوات سورية الديمقراطية في شرق الفرات.

وقال الكناني في تصريح صحفي، اليوم، ان "الكثير من الارهابيين في شرق الفرات تم اخراجهم باتفاق مع قوات سورية الديمقراطية المدعومة من امريكا ، حيث دخل الارهابيون بشكل علني وسري في نفس الوقت الى العراق من خلال ثغرات فتحتها لهم القوات الاميركية في الحدود العراقية".

واضاف ان "قسم من الارهابيين وعوائلهم تم تسليمهم الى الحكومة العراقية، في حين ان الارهابيين الذين يحملون الجنسية السورية تخفوا بين القرى السورية والنازحين والبعض الاخر عمل على تسليم نفسه الى الحكومة السورية وقسد"، مبينا، ان "القوات الامريكية عملت على ايواء الدواعش في مناطق عملت على تأمينها لهم مسبقاً من اجل استخدامهم عند الحاجة، او لتنفيذ مخططات ضد العراق".

واستبعد الكناني ان "تكون هناك عملية عسكرية عراقية سورية ايرانية في شرق الفرات ضد قوات سورية الديمقراطية، على الرغم من ان امريكا اعلنت انسحابها من تلك المنطقة بشكل وهمي، ومن المرجح ان يعود التواصل بين قسد والجيش السوري على الرغم من التعاون بينهم وبين القوات الامريكية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة