Skip to main content

جو بايدن "يعلن" ترشحه لــ "الرئاسة الامريكية" السنة القادمة .. لكن بــ "الخطأ" !!

عربية ودولية الاثنين 18 آذار 2019 الساعة 10:47 صباحاً (عدد المشاهدات 684)

متابعة/ سكاي برس

يبدو أن جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق، يعتزم الترشح في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، وذلك بعد تصريحات له أثناء اجتماع مع عدد من أعضاء وقيادات الحزب الديمقراطي.

جاء ما بدا وكأنه زلة لسان حول نيته الترشح للرئاسة أثناء خطاب ألقاه بايدن أمام حوالي ألف من أعضاء الحزب الديمقراطي عشاء في مسقط رأسه في ولاية ديلاوير الأمريكية.

وقال إن سجل أعماله كان الأكثر "تقدمية" مقارنة بأي مرشح آخر للانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة"، لكنه ما لبث أن صحح العبارة، قائلا: "أي شخص يعتزم خوض هذا السباق.

وأثارت تصريحاته حالة من الحماس بين الحضور الذين نهض عدد منهم هاتفين: "تقدم يا جو تقدم"، لكنه استدرك الأمر قائلا: "لم أقصد ذلك."

وأشار بايدن، أثناء العشاء الذي جمعه بعدد كبير من أنصار وقيادات الحزب الديمقراطي في مدينة دوفر، إلى أنه حان الوقت لاستعادة "العمود الفقري" للبلاد، لكنه أكد على ضرورة التوصل إلى إجماع سياسي لتجاوز ما وصفه بالمشهد السياسي "الوضيع، التافه، الأجوف".

وأضاف: "أخبروني بأن هناك انتقادات يوجهها لي اليسار الجديد - في إشارة إلى مجموعة شعبوية من أعضاء الحزب الديمقراطي تنتمي لجناح اليسار من الحزب من بينهم عضوة الكونغرس ألكساندريا أوكاسيو كورتيز - لكني أرى أن لدي السجل الأكثر تقدمية من أي شخص آخر تقدم لسباق رئاسة الولايات المتحدة."

لكنه صحح العبارة: "أي شخص آخر سوف يتقدم" لخوض سباق الرئاسة. وعندما بدا الحماس على الحاضرين لعشاء الحزب الديمقراطي في دوفر، قال بايدن إنه لم يقصد إعلان الترشح للرئاسة الأمريكية 2020.

لكنه تابع: "من أي شخص آخر سوف يتقدم لخوض السباق الرئاسي، لأنه علينا أيها الأصدقاء أن نستعيد وحدة البلاد."

وتوقع بايدن، 76 سنة الذي تولى منصب نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الفترة من 2009 إلى 2017، أن تكون الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 الأهم في القرن الحالي.

وظهرت تكهنات على نطاق واسع في الفترة الأخيرة بترشح بايدن للرئاسة الأمريكية 2020.

وحال تحقق هذه التكهنات، يدخل بايدن سباقا مزدحما بالمرشحين، خاصة بعد إعلان 15 عضوا في الحزب الديمقراطي ترشحهم للرئاسة في الانتخابات المقبلة.

وتتضمن قائمة المرشحين الديمقراطيين للرئاسة إليزابث وارن، وكامالا هاريس، وبيرني ساندرز الذي ترشح ضد هيلاري كلينتون في 2016. كما انضم إلى السباق عضو الكونجرس السابق عن ولاية تكساس بيتو أورورك الأسبوع الماضي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة