Skip to main content

الاتفاقات والتعاون بين العراق (ودول الجوار )، الكويت والأردن وإيران..ماذا ولماذا؟

مقالات الاثنين 18 آذار 2019 الساعة 14:18 مساءً (عدد المشاهدات 739)

بغداد  /  سكاي برس

كثر الحديث عما أبرم العراق من اتفاقات والزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين، ونبين رأينا في ضوء الحقائق والمعطيات.
1. نبدأ بالأردن، حيث تشغل موقعا استراتيجيا مهما وممرا إلى العقبة والبحر الأحمر والاتفاق النفطي والتجاري مهمان جدا للبلدين ويعززان علاقات الأخوة الراسخة، لا سيما أن العراق مقبل على مضاعفة صادراته النفطية ويحتاج الى تعدد المنافذ وتقليل مخاطر تصدير معظم النفط عن طريق الخليج، والتعاون بين البلدين يجعل الأردن أكثر قربا الى العراق ويفتح آفاقا مشرقة للمصالح المشتركة.
2. الكويت، دولة استقرار ومسالمة (ومستقلة تماما) عن تأثيرات دول إقليمية، والتعاون التجاري والسياسي معها يعزز قوة البلدين، وكل ما قاله صدام عن كونها كانت السبب في سحق قيمة الدينار كلام هراء ومثير للسخرية أراد به وبغيره تبرير الغزو الظالم، وإلا كيف لدولة بحجم الكويت القدرة على سحق العراق اقتصاديا؟
وقد أبدت الكويت انفتاحا كبيرا على العراق وطي صفحة الماضي.
3.إيران، لم أقرأ الاتفاقات الأخيرة من مصدر حكومي ومصدر يعول عليه عدا ما ذكر عن التزام العراق باتفاقية الجزائر التي تنظم الحدود بين البلدين، وهو قرار صحيح تماما، وللحقيقة فإن الاتفاقية كانت منصفة ولو اتفق على بنودها سنة 1969لوفر العراق عشرات مليارات الدولارات ولحقن دماء آلاف الشهداء في حرب الشمال ولما حصلت حرب السنوات الثماني وغزو الكويت، والغاؤها من قبل صدام كان عملا متهورا. فكيف يُقبَل أن تمر الحدود في شط العرب على الجانب البري الإيراني من شط العرب بينما الدولتان متشاطئتان؟والاتفاقية تنص على ترسيم الحدود في خط الأعماق، أي أن تكون حركة الملاحة حرة للطرفين، وقد عشت تفصيلا ظروف الاشتباكات الحدودية بين قوات البلدين في زمن الشاه ووقوع عشرات القتلى. ولاشك في أن إيران قامت بدور كبير بمساعدة العراق في التصدي لداعش وهزيمتها، والتعاون بين البلدين مهم للطرفين.
لذلك، ينبغي أن ندعم بقوة زيارات كبار المسؤولين التي بدأها الرئيس وقرارات الحكومة بتعزيز التعاون، (وأن) (لا) نصدق دعايات من يزعجهم الانفتاح من أطراف داخلية وإقليمية. ولا أطيل عليكم فسنأتي إلى دول أخرى في وقت آخر.
تحية محبة للأصدقاء والأخوات والأخوة من متابعي الصفحة وأقول لهم لولاكم ما كتبت.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة