Skip to main content

هل هو "حريق" مفتعل لـــ"إتلاف" وثائق تتعلق بالفساد ؟!

المشهد السياسي الأحد 17 آذار 2019 الساعة 12:54 مساءً (عدد المشاهدات 1111)

بغداد/ سكاي برس

بعد نشوب حريق في منفذ زرباطية الواقع على الحدود العراقية الإيرانية، قال مسؤول محلي، ان الحريق التهم وثائق مهمة تتعلق بالتخليص الجمركي للبضائع بين البلدين .

وذكر مدير الدفاع المدني في منطقة واسط، العميد سمير المكصوصي، ان "الحريق الذي اندلع في مركز جمرك زرباطية الحدودي شرقي المحافظة أتى على وثائق مهمة تتعلق بالتخليص الجمركي، خاصة وأنه كان في القسم المدني منها، والذي يحتوي على وثائق تتعلق بالتخليص الجمركي للبضائع القادمة إلى العراق من الجانب الإيراني".

وأضاف في تصريحات صحفية ان "الحريق نشب في أحد الكرفانات، مشيرا إلى أن "التحقيقات بشأن أسباب الحريق تم تحويلها إلى الأدلة الجنائية للوقوف على ملابسات الحادث".

وبين ان "التحقيقات جارية ولا يمكن البت في ما إذا كان الحريق مفتعلا لإتلاف وثائق تتعلق بالفساد المالي والإداري".

ويواجه القائمون على المنافذ الحدودية بين العراق وإيران، ضغوطات من قبل جهات متنفذة، لإدخال بضائع وسلع فاسدة، فيما يعلن المسؤولون -غالبًا- عن ضبط تلك الشحنات وإعادتها إلى الدول القادمة منها وأغلبها من إيران.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية العراقية الشهر الماضي، تسجيل (129) مخالفة خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2019، منها تهريب مخدرات عدد (12) مع مخالفة إجازة استيراد (48) سلعة، وتهريب أموال عدد (1)، وقضايا متنوعة أخرى، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرقابية لمحاسبة المخالفين.

وأوضحت، في بيان، أن المخالفات المذكورة تندرج ضمن ”تزوير إجازة الاستيراد، وعدم وجود علامات تجارية، وتجاوز الكمية والوزن، وتزوير الوصولات، بالإضافة إلى بضاعة منتهية الصلاحية“، وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية الأصولية بحقها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة