Skip to main content

بعد زيارة روحاني .. امريكا "تهدد" .. استقرار العراق ليس بــ "يد ايران"

المشهد السياسي الأربعاء 13 آذار 2019 الساعة 09:27 صباحاً (عدد المشاهدات 2160)

بغداد/ سكاي برس

أول رد فعل أمريكي جاء رافضا التدخلات الإيرانية في العراق، حاملا رسالة تهديد لطهران، بعد زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى العراق .

صرح برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، امس، قائلا أن إيران لا تريد الخير للعراق ولن تقدم للعراقيين ما يرضيهم لأنها لم تقدم شيئا يلبي طموحات الإيرانيين أنفسهم، مؤكدا أن زيارة روحاني للعراق ما هي إلا رسالة صريحة بأن هذا البلد أصبح محافظة إيرانية.

دعا هوك العراقيين إلى البحث عن دوافع زيارة روحاني إلى العراق، إذ إنه لو كان الأمر يتعلق بأمن وسيادة واستقرار العراق فالإجابة هنا ليست إيران، وهي رسالة تهديد أمريكية صريحة بأن الوحيد القادر على حماية العراق هي الولايات المتحدة وليست إيران.

ولفت إلى أن من ضمن أسباب التقارب الإيراني مع العراق، الرغبة الإيرانية في فتح طريق عسكري لنقل أسلحة وصواريخ عن طرق الحرس الثوري إلى العراق ودول أخرى في المنطقة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة