Skip to main content

العبادي يخلي مسؤوليته عن الاتفاق مع امريكا.. ويطالب عبد المهدي تأكيد موقفه

المشهد السياسي الثلاثاء 05 شباط 2019 الساعة 10:02 صباحاً (عدد المشاهدات 349)

بغداد/ سكاي برس

انتقد رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي رئيس ائتلاف النصر التصريحات التي أطلقها الرئيس العراقي دونالد ترامب بشأن استخدام القواعد الأمريكية في العراق لاستهداف إيران في مرحلة ما إذا ما قررت تطوير قدراتها الصاروخية.

ولفت العبادي في تصريحات له، امس، إلى أن الحديث عن قواعد أمريكية واستخدامها لمواجهة دول جوار يتعارض مع الدستور العراقي والاتفاقيات بين العراق والولايات المتحدة، والتي تم التوافق عليها في كل مراحل المشاركة الأمريكية ضمن التحالف الدولي لمقاتلة داعش.

مؤكدا أن بغداد حرصت أن تكون المشاركة الأمريكية ضمن قوات التحالف الدولي وفقا للسيادة العراقية لاغراض الدعم اللوجستي والاستخباري والتدريب العسكري.

وشدد على أن استخدام تلك القواعد الأمريكية للمواجهات العسكرية، يعقد العلاقة مع دول الجوار ويُعرض العلاقة مع الولايات المتحدة إلى أزمات غير متوقعة، ويخل بسيادة واستقلالية العراق.

وطالب في ختام بيانه الذي أصدره لتبرئة ساحته من قيامه بالاتفاق مع واشنطن على مهاجمة أي من دول الجوار انطلاقا من الأراضي العراقية خلال فترة توليه الحكومة الإدارة الأمريكية بالتراجع عن موقفها وإعادة النظر بهذه التصريحات التي تزعزع العلاقة بين بغداد وواشنطن وتخلق أجواءا سلبية غير مبررة، داعيا الحكومة العراقية إلى تأكيد الموقف الثابت بعدم جواز استخدام الاراضي العراقية ضد اية دولة جارة ومن أية جهة كانت.

تأتي ردود الأفعال العراقية والإيرانية ردا على تصريحات ترامب خلال مشاركته في برنامج “Face the Nation” على قناة “سي بي إس” الأمريكية أمس، إذ قال “كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة، لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسبة جدا لمراقبة الوضع في جميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة، وهذا أفضل من الانسحاب”.

ثم اتبع قوله بالتأكيد على اعتزام المراقبة لإيران، وإذا وقعت أي مشكلات أو أرادت إيران تصنيع أسلحة نووية أو أشياء أخرى، ستعرف واشنطن قبل أن يفعلوا ذلك.

كما أكد ترامب أن بعض الجنود الأمريكيين الذين سيتم سحبهم من سوريا سينضمون إلى القوات الأمريكية في العراق.

 

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار