Skip to main content

وزير خارجية ايران يعلن "استقالته" .. والسبب "العراق" !

المشهد السياسي الثلاثاء 26 شباط 2019 الساعة 09:10 صباحاً (عدد المشاهدات 2279)

بغداد/ سكاي برس

نشر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" ليل الاثنين، يعلن خلالها استقالته من منصبه؛ لعجزه عن الاستمرار في أداء مهامه.

وما يظهر أن ظريف تعرض لتعنيف كبير لم يتحمله ما اضطره للاستقالة مكرها، تبريره تلك الاستقالة بالتقاعس والتقصير خلال فترة تولي وزارة الخارجية الإيرانية.

اختار ظريف الذي تمر بلاده بأقسى المواقف الدولية وسط ترقب كبير لأقصى درجات التصعيد ضدها أمريكيا، أن يستقيل بشكل درامي ليسبب حرجا كبيرا عنفه وأهانه نتيجة عجز إيران عن كسب تأييد الأطراف الدولية وإخراج طهران من تلك العزلة التي تطوق مواردها يوما بعد يوم.

قرر وزير خارجية إيران المستقيل أن يربح الجماهير، فكتب قائلا "أعرب عن شكري الجزيل للشعب الإيراني العزيز والبطل والمسؤولين المحترمين لحلمهم وصبرهم طيلة 67 شهرا الماضية.. أقدم اعتذاري لعجزي عن مواصلة مهامي وعن جميع النواقص والتقصير طيلة فترة خدمتي متمنيا لكم الرفاهية والرفعة.

استقالة ظريف لاشك ستؤثر بشكل غير مباشر على العراق عامة، وعلى الكتل والحركات السياسية والمسلحة التي تتبع إيران في العراق؛ إذ إن إحدى أهم نصائح الرجل التي تسببت في تعنيفه واضطراره إلى الاستقالة بهذا الشكل طلبه وإلحاحه أكثر من مرة على صناع القرار في إيران أن لا تظهر بلاده أي تدخلات سافرة في العراق، فضلا عن رفضه تحريض العراقيين في الوقت الحالي على طرد القوات الأمريكية لأنه يرى أن هذا الأمر سيزيد من شراسة واشنطن تجاه إيران.

خاصة بعد تصعيد واشنطن وإعلانها صراحة أنها ستستهدف مصالح إيران واتباعها في العراق، وهو الأمر الذي رفضه الرئيس روحاني والمرشد الأعلى علي خامنئي؛ خشية أن تتأكد واشنطن من هشاشة الموقف الإيراني.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة