Skip to main content

على رأسهم البغدادي... هؤلاء هم من اصدر اوامر قطع رؤوس 50 ايزيدية

المشهد العراقي الثلاثاء 26 شباط 2019 الساعة 17:36 مساءً (عدد المشاهدات 1827)

متابعة/ سكاي برس

كشفت مصدر اعلامي اليوم عن أسماء القادة الدواعش المسؤولين عن قرار ذبح المختطفات الإيزيديات العراقيات في سوريا.

وعدّد المصدر الذي يتحفظ عن كشف اسمه، أسماء من بين ثمانية قادة بتنظيم "داعش" الإرهابي، المسؤولين عن إصدار القرارات ومنها قرار ذبح الفتيات الإيزيديات العراقيات المختطفات مع أطفالهن وباقي أطفال وأبناء المكون الإيزيدي العراقي، في منطقة الباغوز الحدودية بين العراق وسوريا على رأسهم زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، وقيادي آخر عراقي الجنسية، يلقب بالدرع، وأبو بدر القطري، وأبو فاطمة السوري، وأبو محمد التركستاني، وأبو ساجد المغربي، وآخرهم قيادي شيشاني غير معلوم اسمه أو كنيته.

ويقول المصدر إن هؤلاء القادة الدواعش، هم المسؤولون عن قرار قطع رؤوس الإيزيديات والأطفال وباقي المختطفين الإيزيديين، بعمليات إعدام جماعية.

وفي وقت سابق ، أفاد الناشط الإيزيدي العراقي البارز، علي الخانصوري بأن تنظيم "داعش" الإرهابي، نفذ عمليات إعدام جماعية بحق المختطفات والمختطفين الإيزيديين، في منطقة الباغوز في سوريا.

وأضاف الخانصوري أن عمليات الإعدام تمت ذبحا، بحق أكثر من 50 شخصا، هم مختطفات فتيات ونساء، والمختطفين من أبناء المكون الإيزيدي، "الذين اختطفهم "داعش" الإرهابي، من قضاء سنجار، والمناطق التابعة له، في غربي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، في آب/ أغسطس عام 2014 ولازالت مستمرة حتى الان.

 

 

يذكر أنه في الثالث من أغسطس/ آب عام 2014، اجتاح تنظيم "داعش" الإرهابي، قضاء سنجار، والنواحي والقرى التابعة له ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية لا زالت تكتشف حتى الآن، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة