Skip to main content

بعد لقاء السيسي وصالح الذي خلا من علم العراق.. ازمة جديدة تواجه البلدين

المشهد السياسي الاثنين 25 شباط 2019 الساعة 15:07 مساءً (عدد المشاهدات 474)

بغداد/ سكاي برس

احدث لقاء الرئيس العراقي برهم صالح مع رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد غياب علم العراق عن اجتماع الجانبين.

وعلى الرغم من رأي بعض المتابعين عن أن البرتوكول المصري يفرض وجود علم رئيسها فقط خلال استقباله أي شخصية بنفس المنصب، إلا أن نشطاء ردوا بنشر صور لاستقبال السيسي للملك سلمان وكان فيها علم البلدين.

فيما انتقد عراقيون هذا اللقاء الذي يهين الدولة  العراقية الذي لم يعد سابقة بعد تغيير النظام السابق , موجهين انتقادهم  للنظام المصري على الازدواجية في التعامل مع الزعامات العربية.

وذكر نشطاء أن مصر لم تعد كسابق عهدها وانها تخضع للقرار السياسي السعودي، بعد الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب، محمد مرسي، بدعم عدد من دول الخليج.

وانزعج آخرون من ضياع هيبة العراق، معربين عن أسفهم لعدم  إلغاء اللقاء مع السيسي، لأن الأخير لم يحترم التقاليد الدبلوماسية.

وكان مكتب السيسي أعلن الأحد، عن استقبال الأخير للرئيس العراقي برهم صالح، وذلك على هامش انعقاد أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى بشرم الشيخ.

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة