Skip to main content

العلاقة بين حزبي بارزاني والاتحاد الوطني .. تتجه لــ "منحى خطير"!

المشهد السياسي الخميس 21 شباط 2019 الساعة 11:00 صباحاً (عدد المشاهدات 1549)

بغداد/ سكاي برس

قالت تقارير صحفية أن ‏العلاقات بين الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني اتجهت إلى منحى ‏خطير ينذر بعواقب لا يتوقعها أكثر المتفائلين.

قالت التقارير، اليوم، ان الخلافات تفاقمت بين الحزبين الرئيسيين في الإقليم، بعد عقد ‏جلسة برلمان كردستان دون مشاركة الاتحاد، وهو الأمر الذي دعا الأخير للتلويح باللجوء إلى خيارات صعبة ‏مع الديمقراطي؛ لضمان مكانته ودوره.‏

ورغم توصل الحزبين إلى اتفاق حول آلية توزيع المناصب ‏في حكومة الإقليم، إلا أن ملف تسمية محافظ جديد لكركوك يقف عقبة كبرى أمام تحقيق الاتفاق النهائي؛ للإسراع بتشكيل حكومة الاقليم بعد مرور 5 أشهر على انتهاء الانتخابات في الاقليم.

وقال عضو المجلس القيادي في الاتحاد الوطني فريد اسسرد إن الاتحاد أمامه العديد من الخيارات للتعامل مع الحزب الديمقراطي في سعيه ‏لتحقيق مشاركة عادلة للحكم بالإقليم ، لافتا إلى أن المشاركة في حكومة الإقليم المقبلة مع الديمقراطي، مرهونة ‏بتوقيع الاخير على الاتفاق السياسي الشامل ومدى التزامه بتطبيق الاتفاق.‏

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة