Skip to main content

المنافذ الحدودية .. او الافراج عن "اوس الخفاجي"...

المشهد السياسي الأحد 10 شباط 2019 الساعة 12:10 مساءً (عدد المشاهدات 3451)

متابعة/ سكاي برس

 تتواصل ردود الافعال المنددة  بإعتقال الشيخ " اوس الخفاجي" قائد لواء ابي الفضل العباس احد تشكيلات الحشد الشعبي.
 حيث هددت عشيرة "خفاجة" في محافظة البصرة، بإغلاق المنافذ الحدودية مع دول الجوار، إذا لم تستجب السلطات العراقية لمطلبها بالافراج عن "  الشيخ الخفاجي الذي اعتقل الخميس الماضي من قبل قوة تابعة للحشد الشعبي.

وقال الشيخ عادل الخفاجي، إن "من اعتقل الشيخ أوس يعني أنه اعتقل جميع أفراد عشيرة خفاجة، ونحن نطالب الجهة التي قامت باعتقاله بالكشف عنه فورا"، لافتا إلى أن "عشيرة خفاجة لن تسكت على اعتقال أحد أبنائها".

وتضاربت الأنباء بشأن مصير أوس الخفاجي ، الذي اعتقلته قوة من الحشد الشعبي، وأغلقت مقره في بغداد، بتهمة "انتحال صفة" الحشد, حيث ذكرت وسائل إعلام محلية وإعلاميون إن "الخفاجي عذب بطريقة وحشية وهدد بعقوبات قاسية.

لكن هذه الأنباء، نفتها مواقع أخرى بالقول إن "الأنباء التي تحدثت عن إطلاق سراح زعيم فصيل أبي الفضل العباس أوس الخفاجي عارية عن الصحة، وهو مازال قيد الاعتقال والتحقيق وفق القانون".

فيما امهلت عشيرة "خفاجة" ، الحكومة الاتحادية 24 ساعة لإطلاق سراح زعيم فصيل "أبي الفضل العباس" التابع للحشد الشعبي، بعد ساعات من اعتقاله.

وكشف أوس الخفاجي المعروف بمواقفه المنتقدة لجميع التدخلات في العراق، في لقاء تلفزيوني سابق عن أن قتل الكاتب الروائي علاء مشذوب، الأسبوع الماضي، جاء بعد كتابته مقالا انتقد فيه إيران.

قائلا:إن "مشذوب كتب مقالات انتقد فيها إيران، فقتل، وهو ليس ذنب طهران إنما ذنبنا، نقتله حبا بإيران".

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة