Skip to main content

العراق يتحول لــ ساحة نزاعات "فصائل مسلحة" ..

المشهد السياسي الأحد 10 شباط 2019 الساعة 10:09 صباحاً (عدد المشاهدات 917)

متابعة/ سكاي برس

قامت قوة من فصائل الحشد الشعبي باعتقال وتعذيب قائد إحدى فصائل الحشد، لأنه وجه انتقادا للإيرانيين.

وبحسب وسائل اعلام محلية وعربية، فان هذا الحدث يشير إلى أن الفصائل المسلحة بدأت تدخل في حلقة من الصراع الداخلي تأكل فيها بعضها البعض، وسط غياب شبه تام للحكومة .

اعتقلت فصائل الحشد، أوس الخفاجي آمر ميليشيات لواء الفضل أبو العباس، في منطقة الكرادة داخل العاصمة، اضافة الى غلقت 4 مقار تابعة للواء.

وجاء الاعتقال والاعتداء على الخفاجي بعدما أشار بأصابع الاتهام إلى إيران وجهات موالية لها، بالتورط في اغتيال الناشط والكاتب العراقي علاء مشذوب في كربلاء.

وقام الخفاجي برفع سقف الانتقاد لطهران متحدثا عن ضرورة رفع السلاح في وجهها في حال شنت عملا عدائيا ضد المصالح العراقية.

والخفاجي، الذي عرض خدماته للقتال إلى جانب فصائل الحوثي في اليمن، طالما كان يعلن أن مرجعيته تتمثل بولاية الفقيه، لكن حتى ذلك لم يشفع له عندما خرج في موقف واحد وانتقد ضلوع جهات تحاول إثبات ولاءها لإيران في حادثة اغتيال ناشط مدني.

وانتقد الخفاجي نكران الجميل الذي قدمه العراق إلى الزعيم الخميني، عندما آوته مدينة النجف 13 عاما، لكنه شن حربا على العراق مقابل ذلك الجميل.

وفي وقت لاحق، كشفت مصادر عشائرية عن إطلاق سراح الخفاجي، بعدما تعرض للتعذيب الوحشي، وقد جرى تحذيره بعدم المساس مجددا برموزه السابقين ومرجعياته السابقة، بحسب المصادر.

وتثار تساؤلات جادة بشأن غياب الحكومة عن هذا المشهد، حيث تحول العراق إلى ساحة لتناحر العصابات والصراع فيما بينها .

وتضيف الوسائل الاعلامية ان ما يزيد من القلق، هو كسب هذه الفصائل وضعا قانونيا، وامتلاكها مخصصات من الميزانية العامة للبلاد.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار