Skip to main content

العاني: استقالة عبد المهدي لن تعفيه من المساءلة القضائية عن عملية القتل الممنهجة

المشهد السياسي السبت 07 كانون أول 2019 الساعة 10:08 صباحاً (عدد المشاهدات 608)
بغداد / سكاي برس
اعتبر نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية النيابية ظافر العاني، الجمعة، أن تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته "لن تعفيه من المساءلة القضائية عن عمليات القتل الممنهجة"، فيما اشار الى أن ماتعرض له المتظاهرين السلميين امس من عملية ابادة وحشية نفذتها "ميليشيات معروفة لايخفي انتماءها لنظام طهران" على حد وصفه.

وقال العاني في بيان "ندين وباشد عبارات الاستنكار ماتعرض له متظاهرو ساحة التحرير السلميين من عملية ابادة وحشية قامت بها مليشيات معروفة لاتخفي انتماءها لنظام طهران، والتي أودت بحياة العشرات من المواطنين وجرح اضعاف آخرين غيرهم لتضيف لسجلها الاسود جريمة اخرى تضاف الى سلسلة جرائمها المتكررة".


وأضاف أن "مما يدعو للاستهجان ان هذه المليشيات اعلنت وببيان صريح قبل يومين أنها بصدد زج عناصرها في الساحات لمواجهة المتظاهرين دون ان نرى رد فعل من السلطات الامنية الرسمية لردعهم عن ارتكاب جريمتهم النكراء، بل وغضت النظر عن ارتال سياراتهم المليئة بالمسلحين والتي وصلت لمكان الجريمة وغادرته تحت سمع وبصر المسؤلين".

وتابع، أن "استقالة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة لن تعفيه من المساءلة القضائية عن عملية القتل الممنهجة التي تحدث في ظل حكومته بل ولن تمنع عنه المساءلة الدولية فيما لو عجز القضاء العراقي عن القيام بواجبه تجاه هذه الجرائم".


واستدرك قائلا "واذ نهيب بالمتظاهرين السلميين ان يستمروا في حراكهم السلمي فاننا نحذر الحكومة من تماديها في اطلاق يد المليشيات وارتكاب حماقات اخرى ستودي بالبلاد الى التهلكة ولسوف تكون هي ورموزها اول الهالكين".

يذكر ان ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد شهدا مساء امس اطلاق رصاص حي من قبل مجهولين، اضافة الى قنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين، فيما اعلنت وزارة الداخلية، عن فتح تحقيق بالحالدث الذي ادى الى استشهاد واصابة 84 شخصا.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة