Skip to main content

هاكرز الوزارات الحكومية يعود من جديد !!

شؤون محلية الأربعاء 18 كانون أول 2019 الساعة 10:32 صباحاً (عدد المشاهدات 404)

بغداد / سكاي برس

اخترق قراصنة هاكرز، الاربعاء ، مواقع حساسة وعليا في الحكومة العراقية بينها وزارتا الدفاع والداخلية وموقع رئاسة الوزراء وصفت بالعملية الاكبر في تاريخ العراق.

ونشر المخترق الذي اطلق على نفسه تسمية "M4X pro" صور اختراق، موقع رئاسة الوزراء، وموقع وزارة الصحة، موقع وزارة التربية، موقع وزارة النفط، موقع وزارة الداخلية، موقع وزارة التجارة.

وبعث المخترق برسالة مفادها "أعداء الحياة.. لا تناموا الليلة فسوف تصعقكم الصاعقة، الإعلاميون لاتناموا الليلة فلوا كنتم وطنيين غطوا ماسيحدث".

ونشر "الهاكرز" كتاباً خاصاً باعتقال نعيم عبعوب أمين عاصمة بغداد السابق صادراً من مكتب الوزير الى الانتربول الدولي.

كما وجه "الهاكرز" رسالة بالأسماء إلى العاملين في الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية في وزراة الاتصالات ويتهمهم بتورطهم بقتل العراقين: استقيلوا، أو قدموا طلبات نقلكم”.

ولم يصدر أي موقف رسمي حكومي بشأن طبيعة الهجوم الالكتروني الذي تعرضت المواقع العراقية والجهة التي تقف وراء ذلك. 

وهذه ليست المرة الاولى التي تخترق فيها مجموعة من الهاكرز المواقع الرسمية الحكومية حيث اخترق الموقع الرسمي لشركة مصافي الجنوب، في شباط الماضي، وكتب المخترقون على الموقع، عبارة "لن نتوقف عن اختراق المواقع".

وقبل ذلك اخترق قراصنة مجموعة من مواقع الوزارات والمؤسسات الوطنية، اذ تم اختراق الموقعين الإلكترونيين الرسميين لوزارتي الشباب والرياضة والبلديات .

كما تعرض الموقع الإلكتروني الرسمي لجهاز الأمن الوطني العراقي، في (30 أيار 2017)، الى اختراق أدى إلى توقفه وظهور عبارات لا تمت بصلة الى الجهاز، ولا تمثل سياسته،  ما يدعو الى تجدد المطالبات لوزارة الاتصالات الى إعادة حساباتها من جديد خاصة، ما يتعلق بأمن المعلومات والعقود التي أبرمتها مؤخراً مثل عقد (سمفوني – ايرثلنك) الخالي من الحماية الرقمية، بسبب غياب بوابات النفاذ الدولية للبيانات.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة