Skip to main content

يوفنتوس يأمل في مواصلة الأداء الهجومي أمام سامبدوريا

رياضية الثلاثاء 17 كانون أول 2019 الساعة 17:00 مساءً (عدد المشاهدات 367)

بغداد / سكاي برس

يأمل مشجعو يوفنتوس الإيطالي أن يواصل فريقهم أداءه الهجومي عندما يحل ضيفا على سامبدوريا غدا الأربعاء في المرحلة السابعة عشر من بطولة الدوري.

وفي المباراة التي فاز فيها يوفنتوس على أودينيزي بثلاثة أهداف مقابل هدف أول أمس الأحد، لعب البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى جوار الثنائي الأرجنتيني باولو ديبالا وجونزالو هيجواين، واستطاع أن يقدم أفضل أداء له، حيث سجل هدفين وكان قريبا من تسجيل الثالث ولكن كرته اصطدمت بالعارضة.

ويملك إنتر ميلان، الذي تعادل مع فيورنتينا 1/1، 39 نقطة حصدها من 16 مباراة ولكنه يحتل المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة مع يوفنتوس، حيث خسر 1 / 2 في أكتوبر / تشرين أول الماضي.

ويستضيف إنتر ميلان فريق جنوى يوم السبت المقبل، فيما تقام أغلب مباريات الجولة السابعة عشر يوم الأحد المقبل قبل العطلة الشتوية التي تستمر أسبوعين.

ويلتقي يوم الأحد المقبل أيضا، يوفنتوس مع لاتسيو في مباراة كأس السوبر التي تقام بالعاصمة السعودية الرياض، حيث يسعى البيانكونيري إلى الثأر من خسارته 1 / 3 في المباراة التي جمعت بين الفريقين يوم 7 من الشهر الجاري بالدوري.

وفاز لاتسيو على كالياري 2 / 1 أمس الإثنين في المرحلة السادسة عشر من الدوري، فيما تم تأجيل مباراة الفريق أمام فيرونا في الجولة السابعة عشر إلى يوم 8 يناير / كانون ثان المقبل.

وتم تقديم مباراة يوفنتوس وسامبدوريا إلى الغد.

استعادة الثقة

ويبدو أن الفوز الذي حققه يوفنتوس على أودينيزي أعاد الثقة للفريق بعد التعادل 2/2 مع ضيفه ساسولو، والخسارة من لاتسيو، حيث قدم رونالدو أداء جيدا، وسجل خمسة أهداف في أربع مباريات، بعد فترة من سوء الحظ وعدم التسجيل.

وسجل رونالدو هدفا وأضاف هيجواين آخر ليفوز يوفنتوس على باير ليفركوزن 2 ـ 0 يوم 11 الشهر الجاري، وهو الفوز الذي جعل الفريق يحافظ على سجله خاليا من الهزائم في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وليعتلي صدارة ترتيب مجموعته.

وقال هيجواين، الذي صنع الهدف الثاني لرونالدو أمس الأول الأحد: "بعد المباريات الأخيرة، كان يتعين أن يصدر عنا برد فعل، وفعلنا ذلك، من حيث النهج والعقلية".

وأضاف: "قدمنا شوطا أول رائعا، استمتعنا، فعلنا ما كان يريده ماوريسيو ساري. في الشوط الثاني، تراجعنا قليلا للخلف، ولكن هذا كان طبيعيا، وبالنظر للقوة الكبيرة التي لعبنا بها، كنا مرهقين بعض الشيء، المهاجمون الثلاثة؟ جعلنا أنفسنا جاهزين لنعطي الأجوبة التي يريدها المدرب".

ويبدو أن ساري، الذي عرف عنه اعتماده على خطة هجومية، أصبح حذرا منذ توليه تدريب يوفنتوس، وكانت مباراة الأحد الأولى التي يبدأها بثلاثة مهاجمين.

وقال ساري :"أشعر بالرضا لأننا قدمنا لأول مرة مباراة جيدة جدا عقب دوري أبطال أوروبا. الآن يقدم المهاجمون الثلاثية أداء مذهلا".

وأضاف :"إنه حل استثنائي، ولكن يجب أن نأخذه في الاعتبار في أوقات بعينها من المباريات والموسم".

وتقام مباراة أخرى غدا الأربعاء، حيث يلتقي بريشيا وساسولو، في لقاء جرى تأجيله منذ يوم 4 تشرين أول/أكتوبر، بسبب وفاة مالك ساسولو جيورجي سكوينزي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة