Skip to main content

الاحتجاجات العراقية .. نعمة ونقمة في ان واحد !!

شؤون محلية الاثنين 16 كانون أول 2019 الساعة 16:44 مساءً (عدد المشاهدات 360)

بغداد / سكاي برس 

للاحتجاجات العراقية نتائج ومردودات ايجابية على المنتوج الوطني بالمقابل عرقلت من حركة الاسواق القريبة من ساحات التظاهر .
واصل المحتجون العراقيون محاولات منذ شهر اكتوبر الماضي من اجل تحسين الواقع العراقي ، من خلال قيامهم بفتح فعاليات في ساحات الاحتجاج في بغداد والمحافظات لدعم وتشجيع المنتجات الوطنية، في مبادرة ايجابية لدعم الصناعة المحلية لتشجيع واعادة تشغيل المصانع والمعامل التي تعطلت وتوقفت منذ سنوات عديدة.
ورصدت وسائل اعلام محلية ، مجموعة من المتظاهرين بادروا الى دعم المنتوج الوطني عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكتبوا عليها " معا لدعم المنتجات الوطنية " واخرى علقوا عليها " صنع مع الحب في العراق ".
من جهة اخرى، اصبحت هذه الاحتجاجات المستمرة نقمة على شريحة اخرى وبالتالي انعكست سلبا على الاقتصاد العراقي ، حيث عانى اصحاب المحلات التجارية القريبة من اماكن وساحات التظاهرات من توقف العمل والحصول على قوت يومهم المعيشي .
ولم يقتصر تاثير ذلك عليهم وحسب بل شمل شركات النفط والموانى العراقية في البصرة التي قام المتظاهرون باغلاقها ، ومنع البواخر المحملة بالمواد الغذائية والمواد الاخرى المستوردة .
هذه الاساليب التي اعتمدها المتظاهرون كوسيلة للضغط على الحكومة متناسين ان ضررها سيقع بالمرتبة الاولى على المواطن العراقي .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة