Skip to main content

لهجة تصالحية ام "تهديد مبطن" ؟ .. حسن نصر الله يلقي خطاب حول ما يشهده لبنان

المشهد السياسي السبت 14 كانون أول 2019 الساعة 12:52 مساءً (عدد المشاهدات 461)

 بغداد/ سكاي برس

أثار خطاب حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، حول المظاهرات والأوضاع السياسية التي يشهدها لبنان، تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من وصف لهجته بـ"التصالحية البراغماتية غير المسبوقة" إلى من أشار إلى أنها "تهديد مبطن

أبرز الجوانب التي تطرق لها نصرالله كان رفضه لما وصفه بحكومة "اللون الواحد" حيث قال: "هناك رأيان، الأول يخالف والآخر يؤيده، خيار حكومة اللون الواحد يتطلب شجاعة وفريقنا السياسي شجاع، لكن الموضوع يرتبط بتشخيص المخاطر على البلد. نحن موقفنا في حزب الله وحركة امل مخالف لتشكيل حكومة لون واحد لا أريد النقاش في الميثاقية، بل أريد النقاش في مصلحة البلد، فالأغلبية النيابية في السابق كانت للفريق الآخر، وكنا نحن نطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية. وعندما كانوا هم اغلبية، كنا لا نقبل بحكومة من لون واحد. وعندما أصبحنا نحن اغلبية، لا يجوز الذهاب الى حكومة لون واحد، انسجاما مع مواقفنا. حكومة اللون الواحد ليست من مصلحة لبنان

وتابع نصرالله قائلا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية: "أي حكومة كي تعالج الوضع تحتاج الى الاستقرار الداخلي، فكيف لحكومة اللون الواحد ان تعالج أزمة بهذه الخطورة، الازمة في حاجة الى تكاتف الجميع، وهذا لا ينسجم مع حكومة اللون الواحد.. إن حكومة اللون الواحد من فريقنا او الفريق الاخر هي خيار غير مناسب ولا تساعد على انقاذ البلد

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله النشطاء والمراقبون لكلمة نصرالله على مواقع التواصل الاجتماعي

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة