Skip to main content

كيف جاء رد "السيستاني" على سؤال برهم صالح عن "مرشح" المالكي والمهندس ..؟!

المشهد السياسي السبت 14 كانون أول 2019 الساعة 10:09 صباحاً (عدد المشاهدات 5824)

 بغداد/ سكاي برس

بخصوص ترشيح محمد شياع السوداني، افادت انباء بان كتلتي الفتح وائتلاف دولة القانون تبنتا رسميا ترشيح النائب محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء، وقدم السوداني، أمس، استقالته من حزب الدعوة الإسلامية ودولة القانون، معلنا عن انتمائه الأول للعراق.

 وبحسب وسائل اعلامية عن مصادر مطلعة، فإن السوداني ظهر في الساعات الأخيرة على أنه المرشح الأكثر حظا للظفر بالمنصب، والتواصل معه أصبح على ذلك الأساس. وتضيف، إن لقاءا جمع في الساعات الماضية رئيس الجمهورية، برهم صالح، بالمالكي ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس، قدم فيه الأخيران، السوداني، مرشحا لرئاسة الوزراء عن الكتلة الأكبر، لكن صالح طلب منحه المزيد من الوقت لسؤال المرجعية، ليأتيه الرد سريعا بأن المرجعية أعلنت أنها لن تتدخل في مسألة التكليف .

كما افادت انباء أن زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم، متحفظ على ترشيح السوداني، فيما يتبنى زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، موقفا أكثر حدة منه، وفي هذا السياق، بدا لافتا إعلان الصدر تعليق نشاطات صفحة صالح محمد العراقي، المتحدث غير الرسمي باسمه، في ما فسر على أنه احتجاج على الترشيح، وتحذير لحلفاء طهران من المضي في قرارهم المستفز ووفق المعلومات، فإن عددا من قوى المكون السني بزعامة محمد الحلبوسي ستمضي في خيار الفتح ودولة القانون، فيما أكدت قوى المكون الكردي بدورها المضي في خيار البيت الشيعي، الذي تشير المعطيات إلى أن طهران هي الأخرى ستساند أي خيار يتم التوافق عليه داخله .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة