Skip to main content

أجاد كما في كل مرة تحقيق مكاسب سياسية .. أين "مقتدى الصدر" ؟؟

المشهد السياسي السبت 30 تشرين ثاني 2019 الساعة 11:25 صباحاً (عدد المشاهدات 332)

بغداد/ سكاي برس

كيف يمكن تفسير مواقف زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" من المشهد الحالي ؟

تساؤلات كثيرة تطرح هنا، ولا يتردد كثيرين في القول إن الرجل أجاد، كما في كل مرة، الاستثمار في مطالب الناس وخطاب المرجعية، من أجل تحقيق مكاسب سياسية. بحسب تقارير دولية .

وتشير وسائل اعلام دولية في تقرير، الى ان هنالك مكاسب يدفع الصدر في اتجاهها وفق هؤلاء تحت لافتة الإصلاح، على الرغم من أن كتلته النيابية تفاوض سرا على المناصب، وبعلم مباشر منه.

وتضيف "أكثر من ذلك، ثمة اتهامات موجهة إلى الصدر بمسؤولية مجموعاته عن الكثير من أعمال العنف، وهو ما رفض عبد المهدي التطرق إليه في الأسابيع الماضية، حفاظاً على الحد الأدنى من تماسك البيت الشيعي.

مبينة انه "اليوم، وفي ضوء العمل على إقرار قانون انتخابي جديد، يراهن الممتعضون من أداء الصدر على أن يتخذ تياره حجمه الطبيعي في الانتخابات المقبلة، الأمر الذي يكون قد تلمسه الرجل وفق ما أوحت به رسالته أمس، والتي دعت إلى خطوات إنقاذية لا تمت إلى الدستور والقانون بشيء!

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة