Skip to main content

"لو كنت أمرت كل المحبين بــ التظاهر لما بقيت خضراء ولا حمراء" .. الصدر يدعوا حكومة عبد المهدي الى الإستقالة "فورا" ..

المشهد السياسي الخميس 28 تشرين ثاني 2019 الساعة 20:40 مساءً (عدد المشاهدات 407)

بغداد/ سكاي برس

دعا مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، اليوم، الحكومة إلى تقديم استقالتها بشكل فوري، بهدف حقن الدماء إثر الاحتجاجات غير المسبوقة ضد الحكومة، التي تشهدها البلاد منذُ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال الصدر، في بيان: "لن أركب موج التظاهرات، لذا فإنني لم آمر بها ولا أنهى عنها، فهي إرادة شعب أكبر مني ومن الجميع، وسياستي هي التعاطف مع الشعوب، وكلكم قد خبرتم مظاهراتنا وسلميتها، ومنعنا التظاهر في المناطق المقدسة ورفضنا التعدي على الرموز الدينية والصروح الدينية والبعثات الدبلوماسية".

وتابع "من لم يعتد على البعثة الأمريكية المقيتة، سوف لن يعتدي على غيرها بطريق أولى، وأنني لو أردت التعدي على أي من البعثات، لما أخفيت ذلك ولفعلته في العلن، لكن الاعتداء على ضيوفنا ليس من شيمنا".

ونصح الصدر الحكومة، بالاستقالة فورا حقنا للدماء، والمتظاهرين، أن يلتزموا بالأخلاقيات العامة للتظاهر، مؤكدا أنه لو لم تستقل الحكومة فهذه بداية نهاية العراق، وسوف لن ينفع نصحي للمتظاهرين بالسلمية على الإطلاق.

وقال: "سآمر كل المحبين بالتظاهر، فإنني إلى الآن لم أصدر ذلك الأمر، ولو كنت قد فعلته لما بقيت خضراء ولا حمراء“، بالإشارة إلى المنطقة الخضراء مقر الحكومة العراقية.

كما أكد الصدر أنه يريد ”أن يكون التغيير من الشعب وإلى الشعب بلا مسميات على الإطلاق، فإنهم يحاولون التغيير وسيغير الله ما بهم والله ولي التوفيق“، ناصحًا المتظاهرين بـ“معاقبة بعض المسيئين وابعادهم من ساحتهم فورًا“.

وخاطب الصدر المتظاهرين قائلًا: ”أيها المتظاهرون الأحبة أضم صوتي لصوتكم في استقالة الحكومة وبملء الفم كما هو مطلبي من ذي قبل“، متسائلًا إياهم:“إن رأيتم أن بقاء (كتلة سائرون) غير نافع فلكم أن تطالبوها بالاستقالة“.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة