Skip to main content

عشائر ذي قار تحمل السلاح وتنزل الى الشوارع .. مطالبة بتسليم قائد القوات الأمنية جميل الشمري

المشهد الأمني الخميس 28 تشرين ثاني 2019 الساعة 21:17 مساءً (عدد المشاهدات 844)

بغداد/ سكاي برس

ارتفعت حصيلة التظاهرات والمواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في محافظة ذي قار، مساء اليوم، إلى 25 قتيلًا وأكثر من 225 جريحا، ما دفع عشائر بالمحافظة إلى التلويح بحمل السلاح للدفاع عن المحتجين.

وقالت مصادر أمنية إن "حصيلة الضحايا في ذي قار ارتفعت إلى 25 قتيل وأكثر من 225 جريحا، في حصيلة قابلة للارتفاع، خصوصًا مع استمرار عمليات المواجهات والكر والفر، في مختلف مدن الناصرية".

وأضافت المصادر أن عددا من عشائر محافظة ذي قار، نزلت إلى الشوارع حاملة أسلحة، من أجل الدفاع عن المتظاهرين، وإيقاف عمليات القتل والقمع ضدهم، ما أدى إلى انسحاب القوات الأمنية من الشوارع.

وتابعت "المتظاهرون حاولوا اقتحام قيادة شرطة ذي قار، لكن حرس القيادة فتحوا النار عليهم من أجل تفريقهم، ما دفع العشائر إلى التوجه إلى مقر قيادة الشرطة، والمطالبة بتسليم قائد القوات الأمنية في ذي قار جميل الشمري المكلف بإدارة الملف الأمني، الذي تسلّم مسؤوليته صباح اليوم، محملين إياه مسؤولية المجزرة التي وقعت في المحافظة".

وفي الأثناء قام المتظاهرون باقتحام مقر فوج المهمات الخاصة، وإحراقه بشكل كامل بعد انسحاب القوات الأمنية منه.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة