Skip to main content

تلبية لــ مطالب المرجع "السيستاني" .. تغيير 14 وزير ضمن اولى حملات "عبد المهدي" .. تعرف عليهم ..

المشهد السياسي الخميس 28 تشرين ثاني 2019 الساعة 10:54 صباحاً (عدد المشاهدات 1371)

بغداد/ سكاي برس

مع دخول الحراك المطلبي في العراق شهره الثالث، يواصل قادة العملية السياسية محاولتهم احتواء الأزمة عبر تصدير حزم إصلاحية، توازيا مع السعي إلى إجراء تعديل وزاري يرى رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، وصقور الكتل والتحالفات أنه قد يكون له وقع إيجابي على الشارع، وخصوصا أنه ربما يترافق مع إحالة ملفات الوزراء الفاسدين والمقصرين وحاشياتهم إلى القضاء.

في 10 تشرين الأول الماضي، بعث عبد المهدي إلى مجلس النواب بأول قائمة تتضمن تغيير 3 وزراء وهم : وزراء الاتصالات والصناعة والهجرة والمهجرين، غير أن تلك القائمة جوبهت بالرفض لأسباب عدة، أبرزها غياب القناعة باقتصار التغيير على هؤلاء دون سواهم، في أعقاب ذلك، عقدت القوى السياسية نحو 5 اجتماعات متفرقة في منزلَي رئيس تحالف الفتح هادي العامري، وزعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، تمخضت عن التوقيع على وثيقة الشرف السياسي، والتي ضمت أكثر من 20 بنداً، أبرزها منح عبد المهدي مدة زمنية لتنفيذ إصلاحاته، وإجراء تعديل وزاري يطاول أكثر من 10 وزراء.

وبحسب وسائل اعلام محلية عن مصادر حكومية، فإن عبد المهدي يسعى إلى تغيير 14 وزيراً ضمن أولى حملاته في تصحيح النظام السياسي المتفق عليه في وثيقة الشرف، وتلبيةً لمطالب المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف آية الله علي السيستاني، وأوضحت المصادر أن الوزراء المشمولين بالتعديل المرتقب هم:

1- وزير الصناعة صالح الجبوري

2- وزير الاتصالات نعيم الربيعي

3- وزير الكهرباء لؤي الخطيب

4- وزير النقل والمواصلات عبد الله لعيبي

5- وزير الزراعة صالح الحسني

6- وزير الشباب والرياضة أحمد رياض العبيدي

7- وزير التجارة محمد هاشم العاني

8- وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى

9- وزيرة التربية سها العلي بك

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة