Skip to main content

"فضيحة" لــ الجيش البريطاني .. بعد التستر على قتل مدنيين في العراق ..

المشهد السياسي الأحد 17 تشرين ثاني 2019 الساعة 16:25 مساءً (عدد المشاهدات 586)

بغداد/ سكاي برس

تم توجيه عدة اتهامات للحكومة البريطانية والجيش البريطاني بالتستر على عمليات قتل المدنيين على أيدي القوات البريطانية في أفغانستان والعراق.

ووجد محققون بريطانيون أدلة جديدة وصفت "بالموثوقة" تفيد بارتكاب جرائم حرب نفذها جنود بريطانيون في العراق وأفغانستان، بحسب تحقيق صحفي قامت به كل من هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" وصحيفة "صنداي تايمز" مع 11 من المحققين البريطانيين العاملين على القضية.

وبحسب المحققين "ليست لدى وزارة الدفاع النية لمقاضاة أي عسكري مهما كانت رتبته، بل يحاولون التملص من التهم قدر المستطاع" مؤكدة على أنها نفذت عملياتها "وفق القانون" مشيرة إلى أنها قامت بإجراء تدقيق واسع حول تلك المزاعم.

لكن المحققون يشددون على ضرورة محاكة بعض الجنود بتهمة "القتل العمد" مؤكدين أنه تم منعهم من استكمال التحقيقات لتحويل الجنود المتهمين إلى المحكمة، مشيرين إلى تورط وزارة الدفاع البريطانية بالتعاون مع كبار الضباط في عمليات التستر على "القتل والتعذيب غير القانيوني".

وقال محقق سابق إن ضحايا جرائم الحرب قد شعروا بخذلان كبير "أنا أستخدم كلمة مثيرة للاشمئزاز" وأشعر بالعائلات لأنهم لا يحصلون على العدالة كيف يمكن أن تتمالك نفسك كشخص بريطاني؟"

ومن الحالات النادرة التي يتم التحقيق فيها هي حادثة إطلاق جندي بريطاني النار على شرطي عراقي كان يقوم بدورية اعتيادية في البصرة عام 2003.

وقال وزير الخارجية البريطانية، دومينيك راب، في تصريح له "لقد تم النظر في جميع المزاعم، التي كانت تحتوي على أدلة فيما قالت وزارة الدفاع البريطانية إنها رفضت "الادعاء الذي لا أساس له من الصحة بوجود نمط من عمليات التستر" بحسب وكالة " بي بي سي"

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة