Skip to main content

يوم 25 ثورة الصدريين وغضبتهم يشعرون بالغدر والخداع والخيانة وسيزلزلون الأرض

مقالات الخميس 24 تشرين أول 2019 الساعة 14:19 مساءً (عدد المشاهدات 1305)

للكاتب اسعد البصري

أهلنا العراقيين يقولون
"مجنون يحچي وعاقل يسمع"
لطفا اعتبرني مجنون وانت عاقل
لنقل أن حياة السيد كانت في خطر
وأن المخابرات الايرانية نبهت سماحته
وقدمت له الأدلة والتفاصيل والمخطط
على عيني وراسي
السؤال لماذا سماحة السيد
ظهر جالسا بين المرشد وسليماني؟
يمكنه أن يشكرهم
ولا يظهر اعلاميا بين سليماني والمرشد
فلطالما قدم الرأي العام سماحته
كخصم للجنرال سليماني
"يا قاسم سليماني
أنا الصدر رباني"
تمام لو لا؟
ليش يظهر بموقف
ينسف هذا التصور من الأساس؟
السبب الحقيقي
هو أن السيد كشف اللعبة
وهو غاضب جدا اليوم
فالبعثيون والسعودية
قدموه كخصم لايران
ليس تأكيداً لقناعته الجوهرية
وهي أنه ابن تراب العراق
وليس قادمًا من خارج الحدود
ليس لتقديمه كزعيم للبلاد
بل لاغتياله في النهاية
واتهام ايران بدمه
لتحدث المذبحة بين التيار والحشد
مذبحة عظيمة لا تبقي ولا تذر
وليتم انشغال العراق والجيش
بهذه الملحمة المرعبة
على خلفية الزعيم العملاق المغدور
في هذه الأثناء تتحرك السفارة والجنرال المتآمر
لإعلان الانقلاب بمساعدة عملائها
ان يوم 25 هو حقًا ثورة
لكنها ثورة الصدريين وغضبتهم
يشعرون بالغدر والخداع والخيانة
وسيزلزلون الأرض ببغداد

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة