Skip to main content

ترامب ساخراً: لا أمانع أن تحمي روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت أكراد سوريا

عربية ودولية الثلاثاء 15 تشرين أول 2019 الساعة 14:16 مساءً (عدد المشاهدات 328)

بغداد  /  سكاي برس

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه لا يكترث لهوية الجهة التي ستحمي سوريا والأكراد، مشيرا إلى أنه يفضل الاهتمام بالجدود الجنوبية لبلاده على أن يحمي حدود سوريا التي يحكمها من وصفه بـ"العدو"، الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "بعد إنهاء خلافة داعش بنسبة 100% سحبت قواتنا من سوريا، فلندع سوريا والأسد ليحموا الأكراد ويقاتلوا تركيا من أجل أرضهم، لقد قلت لجنرالاتي: لم علينا أن نقاتل في سوريا، لنحمي أرض عدونا؟".
وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: "لا أمانع بأن تساهم أي جهة بمساعدة سوريا على حماية الأكراد، روسيا أو الصين أو نابليون بونابارت، أتمنى أن يقوموا بعمل جيد، نحن نبعد 7000 ميل".
ونوه ترامب إلى أن البعض يريده أن يحمي حدود سوريا التي تبعد 7000 ميل عن أمريكا، والتي يحكمها بشار الأسد، الذي وصفه بـ"العدو"، مؤكدا أنه يفضل الاهتمام بالحدود الجنوبية لبلاده على ذلك.

وكان قد أعلن ترامب عن سحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، بعد مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قبل عملية "نبع السلام" التي تشنها تركيا على شمال شرق سوريا منذ الأربعاء.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة