Skip to main content

عملية عسكرية لملاحقة فلول داعش في ثلث مساحة العراق

المشهد الأمني الخميس 10 تشرين أول 2019 الساعة 15:09 مساءً (عدد المشاهدات 430)

بغداد  /  سكاي برس

تواصل قواتنا الأمنية، بمختلف قطاعاتها، بدعم وإسناد من القوات الجوية لليوم الرابع على التوالي، تدمير أوكار وبقايا فلول عصابات تنظيم "داعش" الإرهابي، في أكثر من ثلث مساحة البلاد.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، اليوم الخميس، تحقيق القوات الأمنية عدة أهداف من المرحلة السادسة لعمليات "إرادة النصر"، وتدمير فلول "داعش" الإرهابي، شمالي وغربي البلاد.

وكشف رسول، في تصريح، أن العملية تستهدف تفتيش وتطهير مساحة 8500 كيلومتر مربع، وهي مناطق صحراوية، وسهول، ووديان، بين محافظات (كركوك، وصلاح الدين، والأنبار).

وأضاف المتحدث الرسمي بإسم قيادة العمليات المشتركة، أن العملية تشترك فيها قطعات عمليات صلاح الدين والأنبار والجزيرة والمقر المتقدم في كركوك وقيادة العمليات المشتركة والحشد الشعبي، والشرطة الاتحادية وفوج الطوارئ، وحتى هذه اللحظة حققت عدد من الأهداف، التي تم تحديدها.

ونوه إلى أن العمليات مازالت مستمرة، وهي تعتبر مكملة للمراحل الخمس، التي خاضتها القطاعات العراقية.

وألمح رسول إلى أن "الأيام القادمة بعد أن تنتهي عملية إرادة النصر - المرحلة السادسة، ستكون هناك عمليات أخرى نستهدف بها بقايا عصابات، وفلول "داعش" الإرهابي"، مضيفا: "نحن مستمرين إلى أن نستأصل ما تبقى من هذه الفلول، والعصابات الإرهابية".

وأفاد المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، بإن العملية تتم بدعم من التحالف، لكن تعتمد بشكل أكبر على طيران الجيش، والقوة الجوية العراقية، وفي بعض الأحيان، لأهداف معينة، وممكن أن يتم استخدام طيران التحالف، وفق معلومات استخباراتية عراقية.

وانطلقت المرحلة السادسة من عمليات إرادة النصر، في السادس من الشهر الحالي، مستهدفة بقايا، ومخابئ تنظيم "داعش" الإرهابي، في المناطق الصحراوية، الرابطة بين محافظات (كركوك، وصلاح الدين، والأنبار) أبرز مدن شمال، وغربي البلاد.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة