Skip to main content

اعتراف حكومي ضمني بتحرك اميركي يجتاح العراق...بعدانتشار الاخبار على مواقع التواصل

المشهد السياسي الثلاثاء 29 كانون ثاني 2019 الساعة 12:32 مساءً (عدد المشاهدات 1758)

بغداد/ سكاي برس

بات الحديث عن عودة القوات الأمريكية إلى العراق، يشكل الهاجس الأبرز لدى المواطنين، ولاسيما بعد بث عدد من وسائل الإعلام المحلية مقاطع فيديو وصور تظهر آليات أمريكية تتجول في بغداد ومحافظات العراق.

ويتناقل العراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي، أخبارا تتحدث عن شن القوات الأمريكية عمليات تستهدف فصائل مسلحة  ، وكذلك عزمها إنهاء النفوذ الإيراني في العراق من خلال استهداف موالين لها.
وتعقيبا على الاخبار التي تفيد بإجراء واشنطن اتصالات مع اطراف تمثل المكونين الابرز في العراق قال النائب في ظافر العاني إن "بعض الأنباء التي يتناقلها العراقيون صحيحة، مثل عمليات قصف استهدفت مقرات الفصائل المسلحة، وكذلك تواجد ونشاط عسكري للقوات الأمريكية داخل البلد.

مضيفاً" إن ما يجري هو جزء من الصراع الأمريكي الإيراني، واستعراض القوة بينهما، فقد كنا نرى في الفترات السابقة استعراضات الفصائل في الشوارع لكن الآن هذه المظاهر تكاد تكون انتهت  وان تلك الفصائل تتحرك بحذر وقلق تجاه القادم من الايام.

مؤكداً أن "الأمريكان خلال الفترة الحالية، كانت لديهم لقاءات مكثفة مع عدد من القيادات المحلية في محافظات تمركز المكونين، وجرت اتصالات حتى مع  القيادات الميدانية مع الفصائل المسلحة السابقة".

من جانب اخر، نفى النائب محمد اللكاش عن تيار "الحكمة الوطني" أي انتشار للقوات الأمريكية في العراق، واصفا تلك الأنباء بأنها "مجرد شائعات".

واتهم اللكاش من أسماهم "ذيول البعث" في العراق، والفاسدون بترويج مثل هذه الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي ، حتى يزعزعوا الأمن في البلد.

مؤكداً أن "أي انتشار للقوات الأمريكية أو زيادة لأعدادها في العراق ينبغي أن يكون للحكومة علم بذلك، لكن الحكومة تنفي هذه الأنباء ولا أساس لها من الصحة".

يأتي هذا التناقض في الخطاب السياسي معززا للسكوت الحكومي المبهم حول مايجري من تحركات وتصاعد احداث على الساحة العراقية بعد دخول الصراع الاسرائيلي_ الايراني مرحلة المواجهة المسلحة وتبني دول المنطقة لمفهوم التحالفات الاقليمية والانحياز لأحد طرفي هذا الصراع.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة