Skip to main content

"حماية" عبد المهدي تعيد الكرة .. استذكار اقتحام "مصرف الزوية" .. والحلبوسي يدخل قضية "اقتحام" بيت "العبادي"!

المشهد الأمني الثلاثاء 01 كانون ثاني 2019 الساعة 13:34 مساءً (عدد المشاهدات 2647)

بغداد/ سكاي برس

أوضح مصدر، امس، حقيقة الأنباء التي تحدثت عن اقتحام حماية رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، منزل رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في المنطقة الخضراء، مشيرا إلى أن الاقتحام حصل ليلة أمس.

وقال المصدر ان قوة من حماية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بقيادة اللواء آزاد وهو مقرب من الأوساط الإيرانية اقتحمت منزل العبادي، عندما كان في الخارج، ورفضت دخول أي من العاملين في المنزل، وطالب بإخلائه، وذلك بسبب خلافات مع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، حول طبيعة السكن في المنزل التابع للحكومة، وما إذا كان للسكن فقط، أو لإدارة ائتلاف النصر واستقبال الزعماء السياسيين فيه".

ونفى المصدر أن يكون العبادي قد احتجز في داخل المنزل أو زوجته كما أفادت بذلك وسائل إعلام، مشيرا إلى أن العبادي تلقى اتصالات هاتفية من زعماء سياسيين للتعبير عن رفضهم هذا الاقتحام .

بدوره قال ائتلاف النصر بزعامة العبادي في بيان أصدره بشأن الحادثة إن "مسؤول حماية عبدالمهدي المدعو "ازاد"، تصرف تصرفات رعناء وعتبنا على عبدالمهدي كيف يوافق على أن يقوم مسؤول حمايته بالاعتداء على منزل العبادي واقتحامه”.

ودخل رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي على خط قضية اقتحام منزل العبادي فيما استذكر مدوّنون ونشطاء سلوك حماية عبدالمهدي قبل 9 سنوات عندما كان نائب رئيس الجمهورية، واقتحمت قوة تابعة له مصرف الزويّة ببغداد.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة