Skip to main content

قيادي سني: واشنطن هددت السياسيين السنة بمعاقبتهم إذا انضمو لتحالف العامري والمالكي

المشهد السياسي الخميس 06 أيلول 2018 الساعة 15:43 مساءً (عدد المشاهدات 2068)

بغداد / سكاي برس

قال القيادي في تحالف بغداد محمود المشهداني، ان القيادات السنية مهددة بعقوبات امريكية مشابهة لـ"عقوبات" إيران في حال انضمامها الى محور الفتح ودولة القانون.
وأشار المشهداني في تصريح صحفي، إلى أن واشنطن هددت بـ"لهجة شديدة" قيادات السنة في حال انضمت الى محور الفتح ودولة القانون (تحالف البناء)، دون تقديم أي مقابل للتنازل عن هذه الرغبة.
من جهة أخرى، قال ان إيران أكدت استعدادها لتلبية جميع رغبات قادة السنة في حال امتنعوا عن الذهاب الى المحور الآخر الذي تدعمه امريكا.
وأضاف، أن قادة طهران شددوا خلال اجتماعاتهم المغلقة مع قادة السنة على أحقية إيران في ضم اصحاب القرار العراقي إلى جانبها لا سيما وأن إيران تجمعها حدود مشتركة مع العراق ولها مواقف ايجابية كان آخرها القتال ضد تنظيم داعش.
إلى ذلك، أكد المتحدث باسم تحالف البناء أحمد الأسدي أن واشنطن تفكر فعلا بفرض عقوبات على قادة السنة في حال انضمامهم الى محور "الفتح و القانون" خلال المرحلة القادمة، مبينا أن "العقوبات تتعلق بإيقاف المساعدات الاقتصادية الامريكية الى العراق، ورفع الحماية الامريكية عن المناطق السُنية المحررة، وإلغاء إقامات بعض الشخصيات السياسية السُنية في الدول العربية".
وحذر مراقبون من تحول مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة إلى مواجهة "شيعية – شيعية"، بين فصيلين، تقف الولايات المتحدة خلف الأول، فيما تدعم إيران الثاني، وسط تحذيرات من أن تتحول المواجهة من مجالها السياسي بشأن رئيس الوزراء القادم إلى صدام مسلح بين أذرع عسكرية للأحزاب تنضوي كلها تحت لواء الحشد الشعبي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار