Skip to main content

خلافات بين حزبي بارزاني وطالباني بشأن منصب رئاسة الجمهورية

المشهد السياسي الجمعة 14 أيلول 2018 الساعة 19:26 مساءً (عدد المشاهدات 849)

بغداد / سكاي برس

عقد قادة من الاتحاد الوطني الكوردستاني مع رئيس التحالف من اجل العدالة برهم صالح قبل ظهر الجمعة اجتماعا قيل إنه يهدف إلى حسم مرشح الاتحاد لرئاسة الجمهورية واعادة اندماج كيان صالح في صفوف الحزب، فيما ذكرت مصادر مطلعة أن الديمقراطي الكوردستاني مازال متمسكا باحقيته للمنصب حسب الاستحقاق الانتخابي.

وذكر بيان مشترك عقب الاجتماع  أنه تم بحث مسالة اندماج (التحالف من أجل العدالة) في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني، كما تم بحث السبل الكفيلة لتحسين المستوى المعيشي لمواطني الاقليم، دون أن يتطرق البيان إلى مسألة منصب رئيس الجمهورية وتكليف صالح لشغله.

وشكك مراقبون سياسيون أن يحظى برهم صالح بالترشح على قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني لتسنم منصب رئيس الجمهورية وذلك لسببين، الاول هو عدم مقبوليته من قبل عائلة عقيلة جلال طالباني (هيرو ابراهيم أحمد) رغم دعمه من قبل أبناء الرئيس الراحل جلال طالباني وابن شقيقه لاهور، والثاني هو أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يرى أن المنصب من استحقاقه الانتخابي ولديه عدد من المرشيحين لتوليه ولن يضحي به.

 وتداولت مصادر سياسية كوردية خلال الايام الاخيرة أسماء مرشحي الاتحاد الوطني الكوردستاني لمنصب رئاسة الجمهورية وهم كل من الرئيس الحالي فؤاد معصوم الذي قدم طلباً باعادة انتخابه، ومحمد صابر عديل الراحل جلال طالباني وزوجة شقيقة هيرو إبراهيم (هتاو)، ورئيس تحالف العدالة برهم صالح الذي انسحب من سباق الانتخابات البرلمانية في الاقليم تجنبا للدخول في احتكاكات سياسية مع الاتحاد والديمقراطي وأملا بقبول ترشيحه وفق مطلعين، إلا أن الامر لم يحسم داخل المكتب السياسي للإتحاد الوطني لحد هذه اللحظة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار