Skip to main content

سنة العراق ينقسمون على منصب رئيس البرلمان الجديد

تقاريـر الخميس 13 أيلول 2018 الساعة 13:38 مساءً (عدد المشاهدات 1515)

بغداد / خاص سكاي برس

تقرير: غادة النور

بعد عاصفة التحالفات الانتخابية بين الكتل السياسية في العراق واكتمال الاصطفافات داخل المفوضية الانتخابات بدأ الجدل حول تشكيل الحكومة جديدة توافقية على غرار شيعية سنية كردي كما كانت في السابق .

هيكل تشكيل الحكومة العراقية يعتمد على الرئاسات الثلاث رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية وينتمي إليهما منصب رئيس البرلمان، ولا يمكن انتخاب رئيس للبرلمان من غير حسم صفقة الرئاسات الثلاث


التنافس على منصب رئيس البرلمان

على مايبدو ان الانقسام على منصب رئيس البرلمان كان واضحاً بين الكتل السنية حول المنصب، حتى الان لم يحسم المحور الوطني وأئتلاف الوطنية موقفهما من تحديد من يشغل هذا المنصب من المرشحين السنة بعد اعلان اسماء المرشحين لمنصب البرلمان: المرشحين هم "محمد تميم، طلال الزوبعي، احمد عبد الله الجبوري، اسامة النجيفي، محمد الحلبوسي، رشيد العزاوي، احمد عبد الله خلف الجبوري، ومحمد الخالدي" .

لم تتمخض القوى السنية عن اتفاق بعد تتجد الصراعات داخل الكتل وتمسكها بمرشحيها للمنصب واصرارهم على الشروط بشأن تحديد شخص لتولي منصب رئيس البرلمان .

الى ذلك، أكملت القوى السياسية العراقية طرح قائمة مرشحيها لرئاسة الحكومة والبرلمان والجمهورية فيما احتفظت بأسماء أخرى سرّية لتطرح كمرشحي تسوية .


وعلى مستوى رئاستي البرلمان والجمهورية، وهما منصبان ما زالا محل جدل بين السنة والكورد

أما في ما يتعلق بمنصب رئيس البرلمان، فما زال الرئيس الحالي سليم الجبوري يأمل بولاية ثانية ينافسه فيها عدد من الأسماء السنية المرشحة، بينها محمود المشهداني .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار