Skip to main content

العبادي "يجمد" مفوضية الانتخابات ويمنع اعضائها من السفر.. المالكي والعامري والخنجر يدافعون!

تقاريـر الخميس 30 آب 2018 الساعة 14:24 مساءً (عدد المشاهدات 4088)

بغداد / سكاي برس

اصدر مجلس الوزراء خلال جلسته السابقة التي ترأسها رئيس الوزراء حيدر العبادي، قراراً يقضي بتجميد عمل مفوضية الانتخابات وأعتبار القرارات الصادرة عنها باطلة، وفيما هددت المفوضية برفع دعوى على مجلس الورزاء، أنبرى قادة سياسيين أبرزهم نوري المالكي وهادي العامري وتحالف المحور الوطني برئاسة خميس الخنجر، بالدفاع عن المفوضية.
وقال المكتب الإعلامي للعبادي، في بيان تلقته سكاي برس، ان رئيس الوزراء اكد خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي، ان المجلس قرر وجوب تنفيذ احكام القانون الذي شرعه مجلس النواب والذي ينص على ايقاف عمل اعضاء مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لحين الانتهاء من التحقيق بجرائم التزوير المشار اليها بقرار مجلس الوزراء، وتعد كافة القرارات الصادرة عنهم باطلة.
من جهتها ردت المفوضية بالقول، ان "القرار الأخير لرئيس الوزراء حيدر العبادي، يمثل خرقا لمبدأ الفصل بين السلطات وعمل الهيئات المستقلة، باعتبار ان مفوضية الانتخابات تخضع لرقابة مجلس النواب وهي مشكلة من قبله وهي مسؤولة في اداء أعمالها وحسب الدستور أمام مجلس النواب، فيما هددت برفع دعوى ضد مجلس الوزراء.
إلى ذلك اعتبر رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تتعرض الى حملة تشويه وتسقيط، مشيرا إلى أنه يجب الاعتذار من المفوضية خصوصا بعد تطابق النتائج.
وأستقبل نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات للتباحث في دور المفوضية والسبل الكفيلة لمعالجة المعوقات التي تعترض عملها، حيث أشار الى ان استمرار إيقاف عمل المفوضية يعد مخالفة للقانون ويعرض العملية السياسية الى "خلل خطير".
وأكد المالكي، على ضرورة احترام إستقلالية المفوضية وعدم التدخل في شؤونها، والالتزام بمبدأ الفصل بين السلطات وعمل الهيئات المستقلة، مشيرا الى ان استمرار إيقاف عمل المفوضية يعد مخالفة للقانون ويعرض العملية السياسية الى "خلل خطير" .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة