Skip to main content

صحيفة تابعة لحزب الله: العبادي والصدر الاقرب لتشكيل الكتلة الاكبر.. الكرد والسنة يتريثون لهذه المكاسب

تقاريـر الاثنين 27 آب 2018 الساعة 12:53 مساءً (عدد المشاهدات 1544)

بغداد / متابعة سكاي برس

أكد قيادي في تحالف "سائرون" ان ائتلافهم "متفائل" بشأن محادثات تشكيل الكتلة الأكبر، فيما توقع انضمام أعضاء من ائتلاف "دولة القانون" و" الفتح" إلى محور "النصر سائرون الحكمة الوطنية".

وذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية والمقربة من حزب الله، في تقرير لها، ان " تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر، ما يزال محور شد وجذب بين المعسكرين المتنازعين داخل البيت الشيعي، في ظل تصريحات متناقضة صادرة من الجانبين يؤكد فيها كل قطب بقرب ولادة هذه الكتلة من طرفه".

وأفاد نائب رئيس تحالف "سائرون"، المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ناظم العبادي، أمس، أن الكتلة الأكبر قد تعلن خلال الساعات المقبلة، متوقعا التحاق فائزين من ائتلاف دولة القانون (بزعامة نوري المالكي)، وآخرين من تحالف "الفتح "(بقيادة هادي العامري)، والقسم الأكبر من تحالف "المحور الوطني" الذي يضم القوى السنية ، إلى ما أسماها "كتلة إنقاذ الوطن".

وأوضح أن كتلة "إنقاذ الوطن" أعلن عنها الأسبوع الماضي من فندق بابل في العاصمة بغداد كنواة للكتلة الأكبر، مشيرا كذلك إلى أن هناك تفاهما وتواصلا مع الأحزاب الكوردية بشأن الانضمام إلى الكتلة.

وأضافت الصحيفة أن التصريحات السابقة للقيادي في "سائرون" توحي بحدوث انشقاق داخل تحالف "الفتح"، بما يسمح بنزوح كتلة منه إلى معسكر العبادي – الصدر، وهو ما سارع الناطق باسم "الفتح" أحمد الأسدي، إلى نفيه، واصفا الحديث عن رغبة بعض أعضاء تحالفه في الانضمام إلى "نواة الكتلة الأكبر" بأنه "خبر مضحك وكاذب لا يستحق الرد"، مبينا أن "تحالف الفتح من أكثر التحالفات تماسكا".

وأشارت إلى ان ما يعزز تلك التوقعات، من قبل مصادر من "سائرون" بقرب إعلان "الكتلة الأكبر"، انها تأتي تزامنا مع دعوة رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، إلى أول جلسة للبرلمان، لكن نفي تحالف "المحور الوطني" على لسان الناطق باسمه عبد الملك الحسيني، اتخاذ التحالف قرارا أو إعطاءه وعودا في شأن الانضمام إلى أي من المعسكرين المتنافسين يقوض من ذلك الإعلان المبكر.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة