Skip to main content

خامنئي يجدد "رفضه" لاجراء مفاوضات مع امريكا

عربية ودولية الاثنين 13 آب 2018 الساعة 15:20 مساءً (عدد المشاهدات 1069)

متابعة/ سكاي برس

جدد قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي، الاثنين، رفضه إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى أن واشنطن تنظر الى المفاوضات كصفقات تجارية، فيما بدد المخاوف بشأن وقوع حرب.

ونقلت وكالة "مهر" عن الخامنئي قوله خلال استقباله الآلاف من ابناء الشعب من مختلف الفئات في حسينية الإمام الخميني بطهران، إن “دعوة أميركا إلى إجراء مفاوضات ليست جديدة فقد كانوا يدعون إلى هذا الشيء منذ أول بداية انتصار الثورة الاسلامية، لكن لماذا لا نتفاوض؟"، مبينا أن "الولايات المتحدة الامريكية تتبع قاعدة معينة في المفاوضات وهي كون امريكا تعتمد على القوة والمال فإنهم ينظرون الى المفاوضات كصفقات تجارية".

وأضاف، أن "الأميركيين عندما يريدون أن يتفاوضوا مع أحد فإنهم يحددون أهدافهم الرئيسية ولن يتراجعوا قيد أنملة عن هذه الأهداف والغايات”، مشيرا إلى أن “الأميركيين يطالبون من الطرف المفاوض لهم امتيازات محددة ولو امتنع هذا الطرف عن إعطائهم هذه الإمتيازات فإنهم يختلقون ضجة كبيرة إلى أن يتراجع هذا الطرف ويقدم لهم تنازلات".

وأكد الخامنئي أن "الأميركيين لا يعطون امتيازات للطرف المقابل مقابل ما يحصلوا عليه من، ويعطون فقد مجرد وعود جوفاء لكي يرضوا الطرف المفاوض لهم ويقنعونه في تقديم التنازلات".

وأشار إلى مواقف الساسة الأمريكية الأخيرة تجاه ايران وقال "يطرح الامريكيون في الأيام الأخيرة قضية غير قضية العقوبات وهي موضوع المفاوضات أو الحرب وهم بذلك يطروحون شبح الحرب ليخيفوا الجبناء"، مؤكدا بالقول: "يجب أن أقول كلمتين في هذا الخصوص لا حرب تقع ولا نجري مفاوضات، هذا ملخص الحديث الذي يجب أن يعلمه أبناء الشعب الايراني".

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة