Skip to main content

ماذا حصل في كركوك؟؟ ولماذا هرب القضاة دون اعلان نتائج العد والفرز اليدوي؟؟

مقالات الثلاثاء 10 تموز 2018 الساعة 14:25 مساءً (عدد المشاهدات 3341)


علي بشارة
"الذي حصل في كركوك هو مفاجأة، فقد ترك القضاة عملية العد والفرز وغادروا الى السليمانية من دون مبررات" هذا ما أفاد به أرشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية في كركوك, وأكد أن "المفوضية لم تعلن النتيجة النهائية لعملية العد والفرز اليدوي، واكتفت بوضع بعض الملصقات على بعض المراكز".
واضاف الصالحي أن "السلطات الامنية في المحافظة منعت أي شخص من الاعتراض على النتائج أو الخروج في تظاهرات"، وان "رئيس اللجنة الامنية التابعة لمفوضية الانتخابات في كركوك الفريق موفق عبد الهادي، أبلغني بمنع أي تظاهرة أو مؤتمر إعلامي بخصوص نتائج العد والفرز".
كيف يمكن تفسير فعل مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين هذا؟؟ وما الذي حدا بهم الى ترك العد والفرز دون اعلان النتائج, رغم المؤشرات الاولية التي اثبتت أن نسبة التزوير فاقت الـ 50 %؟؟ هل تعرضوا للتهديد ومن هي الجهة التي تمتلك هذه السطوة في المحافظة لتوقف عمل القضاة وتجبرهم على ترك عملهم والتوجه الى السليمانية بحسب ماصر به رئيس الجبهة التركمانية.
يوم بعد آخر يثبت لنا أن الديمقراطية في العراق ما هي إلا وهم وأن السلطة تدار من قبل من يمتلكون السلاح والمال السياسي, فكل المحاولات لتقويم العملية الانتخابية باءت بالفشل والجماعة بدأوا بارضاء الخاسرين وتعويضهم بمناصب "ترضية" ولا جدوى من عمليات العد والفرز اليدوي فالمسرحية انتهت وقد اسدل الستار على آخر فصولها.
أي برلمان وأي حكومة ستنتجها هكذا عملية مزورة؟؟ وكيف سيكون حالنا عندما يحكمنا هؤلاء المزورون والمحتالون بعد ان اعتلوا المناصب بالتزوير والفساد؟؟ أي مستقبل مظلم ينتظر هذا الشعب؟؟
فهل سنستفيق؟؟

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار