Skip to main content

تقرير سعودي: هذه تأثيرات تشكيل تحالف سني على العملية السياسية بالعراق

تقاريـر الثلاثاء 10 تموز 2018 الساعة 09:49 صباحاً (عدد المشاهدات 823)

بغداد / سكاي برس

يرى مراقبون أن المواقف بدأت تتضارب داخل الكتل السنية، بشأن الاتفاق الأخير الذي توصل إليه أطراف سنية في تركيا، بين أن يكون ما تم الاتفاق عليه تحالفا سياسيا جديدا أم مجرد الاتفاق على فريق تفاوضي مع الشريكين الشيعي والكوردي.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير تابعته سكاي برس، إن "التقارب الأخير بين الشيعة والكورد بعد تبادل الوفود خلال الفترة الماضية، أعاد مخاوف السنة من إمكانية إحياء ما كان يسمى التحالف التاريخي بين الكورد والشيعة والذي انهار خلال حكومة المالكي الثانية وما تبقى منه خلال حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، لا سيما بعد أحداث 16 تشرين الأول حين دخلت القوات الأمنية محافظة كركوك واعادت الانتشار في المناطق المتنازع عليها".
ونقلت الصحيفة عن أمين عام حزب الحل محمد الكربولي، قوله إن "ما تم الاتفاق عليه بين الكتل السنية هو تحالف لكن من دون رئيس بل من خلال قيادة جماعية في المرحلة الراهنة"، مبينا أن " المشروع لا يزال في بداياته وهناك من يحاول التربص به من مختلف الأطراف لكنه في كل الأحوال ليس تكوينيا طائفيا، بل هو محاولة لتجسيد رؤية موحدة بالنسبة للكتل السنية حتى نتمكن من خوض مفاوضات مع الشركاء".
من جانبه أوضح القيادي البارز في تحالف "القرار" ومحافظ نينوى السابق، أثيل النجيفي، ان "الرأي الغالب في تحالفنا هو عدم الذهاب إلى أي تحالف إلا بعد الاستفادة من تجارب المرحلة الماضية وأن نقدم للشعب العراقي صورة يمكن أن يستبشروا فيها بأنهم أمام تغيير مرتقب في الهيئتين التشريعية والتنفيذية على السواء".
وتابع النجيفي بالقول، "إننا إذا كنا واثقين بأن مجموعة الكتل التي تسمى (سنية) ستحمل قيادة الإصلاح في مجلس النواب فعليها أن تقدم صورة مشرفة وبناءة في إعادة ثقة الشعب بالمنظومة التشريعية كما نتباحث مع الكتل التي تمثل المناطق ذات الأغلبية الشيعية بتقديم صورة مماثلة لبناء منظومة مجلس الوزراء والأكراد في بناء منظومة رئاسة الجهورية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار