Skip to main content

الكتل "السنّية" تتجه نحو اعلان "تحالف" جديد خلال الايام المقبلة

المشهد السياسي الأربعاء 13 حزيران 2018 الساعة12:20 مساءً (عدد المشاهدات 963)
الكتل "السنّية" تتجه نحو اعلان "تحالف" جديد خلال الايام المقبلة

متابعة/ سكاي برس

تتجه اللوائح السنية الفائزة في الانتخابات الاشتراعية في العراق، إلى إعلان تحالفها في كتلة برلمانية واحدة خلال الأيام المقبلة، للتفاوض مع الكتلة الشيعية الأكبر في شأن تشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت لوائح السنّة اتفقت في اجتماع عقدته نهاية الشهر الماضي في منزل زعيم ائتلاف "القرار العراقي" أسامة النجيفي على "وحدة الكلمة والصف لتحقيق الأهداف المتمثلة في عودة النازحين وإعمار المدن المحررة وتأمين استقرارها".

وذكرت صحيفة الحياة اللندنية في تقرير لها عن عضو لائحة "الوطنية" رعد الدهلكي في تصريح صحفي إن "نواب المحافظات المحررة من داعش يحملون الهموم والبرامج ذاتها"، مؤكداً أن "توحدهم في هذا التوقيت ضروري لتوحيد الجهود الرامية إلى إعادة المهجرين وإنهاء معاناتهم وإعمار المدن التي طالها التدمير بسبب الحرب ضد الإرهاب". وأضاف الدهلكي أنه "على رغم رفضنا تشكيل كتل على أساس طائفي أو قومي، إلا أن المرحلة الحالية لا تختلف كثيراً عن المراحل السابقة، حيث تعمل الكتل الشيعية على تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر المكلفة بتشكيل الحكومة، وكذلك الكتل الكردية"، مشيراً إلى أن "الكتل السنية ستجتمع بعد المصادقة على نتائج الانتخابات لتأليف وفد يفاوض الكتل الأخرى في شأن تشكيل الحكومة .

وفي ما يتعلق بالكتلة الشيعية المقربة من تحالف "الوطنية"، قال الدهلكي إن "لائحة الوطنية منفتحة على الجميع، كما أنها لا تفضل مرشحاً معيناً لرئاسة الحكومة بقدر ما تهتم بالبرنامج الذي سيطرحه والأهداف التي سيتفق مع الكتل الأخرى على تحقيقها". وأضاف: "مع ذلك نجد أن كتلة النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، إضافة إلى الكتل الكردية هي الأقرب إلى توجهاتنا".

 

أخبار ذات صلة